الخميس: 14 ديسمبر، 2017 - 25 ربيع الأول 1439 - 06:26 صباحاً
مقطاطة
السبت: 18 نوفمبر، 2017

حسن العاني

فتح العراقيون عيونهم على الدنيا، وهم يسمعون ان الشيعة انواع كالاسماعيلية والاثني عشرية، وان السنة كذلك انواع كالحنفية والشافعية، ولم يكن هذا التنوع اكثر من آراء واجتهادات فقهية في المذهبين السني والشيعي، وهل تنوع الاراء والاجتهادات الا دليل على نضج الوعي واتساع دائرة الثقافة، ثم يمضي الزمن على هذا النحو قبل أن يفتح العراقيون عيونهم على الدنيا، فأذا بهم يسمعون السنة العرب وسنة السلطة وشيعة ايران وشيعة الحكم، ولم يكن هذا التنوع الجديد أكثر من مصالح سياسية تقاسمتها احزاب الحكم الدينية، ولم يتضرر منها أحد غير فقراء السنة والشيعة على حد سواء..