السبت: 31 أكتوبر، 2020 - 14 ربيع الأول 1442 - 03:40 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 28 ديسمبر، 2016

 

عواجل برس _ متابعة

أكد سفير العراق الجديد في مصر حبيب هادي الصدر، الاربعاء، أن مصر هي “عمود الخيمة العربية” وبدونها لا توجد دول عربية، مشيرا إلى أن حرارة استقبال الرئيس الصمري عبد الفتاح السيسي له عند تقديم أوراق اعتماده أكدت “عمق وقوة” العلاقات المصرية العراقية.
وقال الصدر، في تصريح صحفي له اليوم تابعته عواجل برس ، وهو الأول منذ توليه منصبه الجديد سفيرا للعراق في القاهرة، إن العلاقات المصرية العراقية أخذت منحى آخر من القوة والصلابة والعمق الاستراتيجي خلال الفترة الأخيرة تحت قيادة الرئيس السيسي، مؤكدا عزم الدولة العراقية على المضي قدما في سبيل تطوير هذه العلاقات.
وأضاف أن لديه خطة استراتيجية من أجل عبور هذه العلاقات من مرحلة التفاهم والتنسيق والدفء إلى مرحلة الانطلاق في المجالات كافة، مؤكدا أن لدى مصر والعراق رغبة أكيدة في العودة إلى العلاقات التاريخية بين البلدين على جميع الأصعدة.
وتابع: أن مصر والعراق يقفان في خندق واحد بمواجهة العدو المشترك وهو الإرهاب والجماعات المتطرفة.
وأشار إلى أن وصف وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري لمصر بأنها “الأكبر العربي” لم يأت من فراغ، مؤكدا أن مصر هي عمود الخيمة العربية وبدونها لا توجد دول عربية ولا خيمة.
وأوضح أن العراق منفتح على مصر إنفتاحا حقيقيا وجديدا”، موجها رسالة إلى مصر قيادة وحكومة وشعبا مفادها أن “العراق يفتح يده لمصر في مختلف الميادين والأصعدة كافة”.
واعلنت الخارجية المصرية، في 23 تشرين الثاني 2016، موافقتها على ترشيح حبيب هادى الصدر، سفيرا للعراق بالقاهرة، خلفا للسفير السابق ضياء الدباس.
وتسلّم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في 25 كانون الاول الحالي، أوراق اعتماد السفير العراقي حبيب هادي الصدر، بمقر رئاسة الجمهورية في مصر الجديدة، بحضور سامح شكرى وزير الخارجية.