الثلاثاء: 22 سبتمبر، 2020 - 04 صفر 1442 - 08:18 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 5 أغسطس، 2020

عواجل برس/ بغداد

أقر السفير الروسي لدى لبنان ألكسندر زاسيبكين، الاربعاء، باستحالة تقدير الأضرار الناجمة عن الانفجار المدمر الذي هز أمس الثلاثاء مرفأ بيروت.

ونقلت وكالة “نوفوستي” الروسية عن السفير قوله، ان “حجم الأضرار لا يحصى والشيء الأسوأ هو مقتل كثير من الناس، وهذه خسائر غير قابلة للتعويض”.وأكد الدبلوماسي الروسي أنه “وغيره من المقيمين في المناطق الواقعة بعيدا عن موقع الانفجار ظنوا في البداية أن زلزالا يهز المدينة، ثم جاءت موجة الصدمة الناجمة عن الانفجار التي تسببت في كسر الزجاج والأبواب”.

واوضح السفير أن “معظم الإصابات في هذه المناطق جاءت بشظايا الزجاج، لكن حجم الدمار يزداد في الأحياء الأقرب من المرفأ، بما يصل إلى انهيار مبان بالكامل”، متابعاً : “كل هذا أمر مروع”.

وحسب آخر البيانات، أدى انفجار مرفأ بيروت الذي يعد الأقوى في تاريخ العاصمة اللبنانية إلى مقتل 113 شخصا وإصابة نحو أربعة آلاف، لكن هذه الحصيلة مرشحة للارتفاع.