الثلاثاء: 13 أبريل، 2021 - 01 رمضان 1442 - 02:23 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 25 فبراير، 2021

عواجل برس/ بغداد

 

بحث السفير الامريكي لدى بغداد، ماثيو تولر، مع رئيسي اقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني، وحكومة الاقليم مسرور بارزاني، عدة ملفات أبرزها الهجوم الصاروخي الأخير الذي استهدف اربيل.
وذكر بيان للسفارة الأمريكية في بغداد،  أن “السفير الأمريكي ماثيو تولر، زار أربيل في 24 شباط والتقى رئيس إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني، ورئيس وزراء حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني ، ووزير داخلية إقليم كردستان ريبر أحمد”.
وأضاف البيان، أن “الإجتماعات تضمنت مجموعة من القضايا، بما في ذلك الدعم الأمريكي لحكومة إقليم كردستان والحكومة العراقية الفيدرالية في أعقاب الهجمات الصاروخية في 15 شباط / فبراير في أربيل، فضلاً عن العلاقات الإقليمية، ودعم تنفيذ اتفاقية سنجار، والعودة الآمنة والكريمة والطوعية للنازحين إلى ديارهم”.
وتابع: “كما ناقشت الاجتماعات، مفاوضات ميزانية حكومة إقليم كردستان مع حكومة العراق، وكذلك العلاقات بين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني”.
وشدد السفير الامريكي، ماثيو تولر، بحسب البيان، على “أهمية توحيد إقليم كردستان العراق وحكومته كأفضل طريقة لخدمة شعبه والتعافي الاقتصادي وتوفير الأمن ومناخ استثماري قوي للأعمال”.
وأكد تولر، على “أهمية حرية التعبير والصحافة”، مشيرًا إلى أن “الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بالعمل مع أقليم كردستان العراق والمجتمع المدني بشأن هذه القضية وضمان توطيد العلاقات مع إدارة بايدن.”
وتابع البيان: “كما زار السفير تولر مدير مطار أربيل الدولي أحمد هوشيار محمد أمين، وقائد قاعدة أربيل الجوية العقيد سكوت ديسورمو”.
وأكد، أن “الولايات المتحدة تلتزم بمواصلة عملها مع سلطات المطار لتوفير المساعدة الأمنية والفنية اللازمة لمركز النقل الحيوي هذا”.
واختتم السفير تولر، وفقاً للبيان، “زيارته بلقاء باز رؤوف كريم مدير شركة كار كروب، وناقش خلاله الاثنان أهمية تنويع وتحديث البنية التحتية للطاقة في اقليم كردستان العراق وسوق الطاقة”