الخميس: 13 مايو، 2021 - 01 شوال 1442 - 03:40 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 28 مارس، 2017

عواجل برس / بغداد

 

قالت نيكي هالي السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، إن “حظر الأسلحة النووية على مستوى العالم لن يكون واقعياً”، وذلك بعد مقاطعة 40 دولة الاجتماع المقرر لمناقشة المعاهدة الجديدة لحظر الأسلحة النووية في الأمم المتحدة امس.

 

وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا من ضمن الدول التي قاطعت هذا الاجتماع الذي عُقد بعدما تقدمت نحو 120 دولة بخطة لحظر قانوني للأسلحة النووية.

 

وقالت هالي إن “الأمن القومي يتطلب وجود أسلحة نووية بسبب قوى الشر التي لا يمكننا الوثوق بها” ، مشيرة الى ” انه لا أريد أي شيء لعائلتي أكثر من وجود عالم خال من الأسلحة النووية، إلا أنه ينبغي علينا أن نكون واقعيين .

 

وأجرت كوريا الشمالية تجارب نووية وأخرى لصواريخ بالستية رغم التحذيرات من المجتمع الدولي بما في ذلك حليفتها الصين.

 

وأعلن عن الاجتماع الأممي لمناقشة اتفاقية جديدة ملزمة قانونياً بشأن حظر الأسلحة النووية في تشرين الأول الماضي.

 

وصوتت بريطانيا وفرنسا وإسرائيل وروسيا والولايات المتحدة ضد هذه الاتفاقية فيما امتنعت كل من الصين والهند وباكستان عن التصويت ، فيما صوتت اليابان – الدولة الوحيدة التي عانت من هجمات نووية في عام 1945- ضد إجراء محادثات بشأن هذه الاتفاقية“.

 

وقالت هالي إنه” سيتخلف عن حضور اجتماع الجمعية العامة ما يقرب من 40 دولة”، مضيفة أنه في هذا اليوم والوقت لا يمكننا إلا القول وبكل صراحة إننا لا نستطيع حماية مواطنينا بالسماح لقوى الشر بامتلاك الأسلحة النووية“.

 

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صرح في وقت سابق بأنه يرغب في جعل بلاده “الأكثر تفوقا” من حيث امتلاك القوة النووية في العالم.