الأثنين: 13 يوليو، 2020 - 21 ذو القعدة 1441 - 10:01 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 14 يناير، 2020

عواجل برس / بغداد

جدد مجلس الوزراء السعودي، اليوم الثلاثاء، ما أعربت عنه المملكة من شجب وإدانة للاعتداءات الإيرانية وانتهاكها السيادة العراقية.

وأكد المجلس، في بيان له، “وقوف المملكة إلى جانب العراق ضد كل ما يهدد أمنه وانتماءه العربي”، وذلك عقب استهداف إيران قاعدتين عسكريتين عراقيتين توجد فيهما قوات أمريكية

وكانت السعودية،  أدانت مؤخرا، الانتهاكات الإيرانية للسيادة العراقية، وجددت دعوتها لضبط النفس من قبل الأطراف كافة.

وصرحت الخارجية السعودية، عبر حسابها الرسمي بـ”تويتر”، “في إطار متابعة المملكة العربية السعودية لمجريات الأحداث في العراق، والتي سبق أن أصدرت المملكة بيانات حولها، وما حصل من تطورات تمثلت في قيام إيران باستهداف قاعدتين عسكريتين عراقيتين تتواجد فيها قوات التحالف الدولي لمحاربة داعش، فإن السعودية إذ تشجب هذه الاعتداءات وتدين انتهاكها للسيادة العراقية”.

وتابعت قائلة إن “المملكة تدعو مجدداً إلى ضرورة ضبط النفس من قبل كافة الأطراف والحرص على عدم التصعيد للحفاظ على أمن واستقرار العراق الشقيق والمنطقة”.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، في الساعات الأولى من فجر الأربعاء الماضي، استهداف قواعد أمريكية في العراق بعشرات الصواريخ، مؤكدا أن العملية تأتي انتقاما لمقتل القائد العسكري، قاسم سليماني، قائد فيلق “القدس” الإيراني، وأطلق على العملية اسم “الشهيد سليماني”.

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فجر الثالث من يناير/ كانون الثاني، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل سليماني، وعدد من القادة العسكريين.