الجمعة: 13 ديسمبر، 2019 - 15 ربيع الثاني 1441 - 08:30 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 16 نوفمبر، 2019

عواجل برس/ بغداد 

 

دان القضاء الأمريكي، اليوم السبت، روجر ستون، المستشار السابق للرئيس دونالد ترامب، بتهم الكذب على الكونغرس، والضغط على شاهد، وإعاقة التحقيق في التواطؤ المزعوم بين حملة ترامب الانتخابية وروسيا.

 

وأدانت هيئة محلفين فدرالية ستون بلائحة اتهامات تضم سبع نقاط، بما فيها الإدلاء بإفادات كاذبة خمس مرات في أيلول 2017 أمام لجنة الاستخبارات في مجلس النواب بشأن نشر موقع “ويكيليكس” عام 2016 وثائق سرية سرقها قراصنة من موقع اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي، وهي أضرت بسمعة منافسة ترامب في الانتخابات الرئاسية آنذاك، هيلاري كلينتون.

 

وحسب اعترافات شهود في القضية، من بينهم المسؤولان البارزان السابقان في حملة ترامب الانتخابية، ستيف بانون وريك غيتس، كان ستون على دراية بخطط “ويكيليكس” نشر تلك الوثائق، وتباهى بعلاقاته مع مؤسس الموقع جوليان أسانج.

 

ومن المقرر أن يصدر حكم على ستون (67 عاما) في السادس من شباط المقبل، ويواجه مستشار ترامب السابق بهذه الاتهامات عقوبة سجن تصل إجمالا إلى 50 عاما وراء القضبان.

 

من جانبه، سرعان ما هاجم ترامب على “تويتر” النظام القضائي في الولايات المتحدة عقب إدانة ستون، إذ وصف قرار المحكمة بأنه “معايير مزدوجة لا مثيل لها في تاريخ البلاد”.

 

وذكر ترامب أسماء المسؤولين الآخرين الذين كذبوا، حسب رأيه، على السلطات ولم يعاقبوا على ذلك، بمن فيهم هيلاري كلنتون، ومدير مكتب التحقيقات الفدرالي FBI جيمس كومي، والمدير الأسبق لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية CIA جون برينان.