السبت: 28 نوفمبر، 2020 - 12 ربيع الثاني 1442 - 10:14 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 24 أكتوبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

كشف القيادي في تحالف القوى العراقية النائب مثنى السامرائي، اليوم السبت، عن تفاصيل لقاء نواب محافظة صلاح الدين برئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وقال السامرائي في بيان تلقت “عواجل برس” نسخة منه، إن “لقاء رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي مع نواب محافظة صلاح الدين كان مهماً وطُرحت فيه أهم القضايا التي تهم المحافظة وبالأخص جريمة الفرحاتية وإجراءات التحقيق فيها وضرورة كشف الجناة وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم العادل”.

وأضاف، “لقد أوضحنا مع نواب صلاح الدين خلال اللقاء برئيس الوزراء ضرورة فرض سيادة القانون وتحقيق العدالة في قضية جريمة الفرحاتية لمنع تكرارها، كما تطرقنا للبعد الدولي الذي أخذته الجريمة وانعكاسات ذلك على صورة العراق أمام المجتمع الدولي”.

وبيّن السامرائي أنه قدم خلال اللقاء “شرحاً موجزاً لأوضاع مدينة سامراء ومحيطها وما تعانيه المدينة من إهمال خصوصاً المنطقة القديمة وما تعانيه من إغلاق تسبب بقطع أرزاق المواطنين، وكذلك استمرار التعرضات والخروقات في القرى المحيطة بسامراء حيث الأهالي عُزّل من السلاح مما يجعلهم غير قادرين على الدفاع عن أنفسهم”.

وتابع أنه طلب من رئيس الحكومة “تحديد موعد اجتماع خاص للجنة النيابية المشرفة على قانون سامراء عاصمة العراق للحضارة الإسلامية لتسهيل إجراءات تطبيقه بما يعود بالخير على المدينة وعموم محافظة صلاح الدين”.