الأثنين: 25 مايو، 2020 - 02 شوال 1441 - 02:45 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 31 مارس، 2020

متابعة/ عواجل برس

كشف مصدر نيابي، يوم الثلاثاء، عن مساعي رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي لكسب القوى الشيعية عبر استثمار علاقاته الجيدة بالمسؤولين الأمريكيين لاستثناء العراق من عقوبات واشنطن المفروضة على إيران.

وقال المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه لحساسية المعلومات، إن “رئيس الوزراء المكلف أبلغ عدداً من أعضاء مجلس النواب، باستعداده من خلال علاقاته بالمسؤولين الأمريكيين الحصول على تمديد استثناء العراق من العقوبات الأمريكية على إيران”. 

وكانت الولايات المتحدة قد مددت مؤخرا إعفاء العراق من العقوبات المفروضة على إيران لمدة شهر واحد، فيما سيمثل آخر تمديد من نوعه.

ويستورد العراق الكهرباء وكذلك الغاز من إيران لتشغيل محطات الطاقة الكهربائية في وسط وجنوبي البلاد. وفي حال عدم تمديد الاستثناء فإن العراق سيواجه مشكلة كبيرة بالطاقة وخاصة في فصيل الصيف.

وقال المصدر، إن “فترة استثناء العراق من العقوبات الأميركية على إيران لاستيراد الطاقة شارفت على الانتهاء، خصوصا بأن العراق يستورد من ايران الطاقة الكهربائية عبر أربع خطوط، بالوقت ذاته يستورد أيضا الغاز الجاف لتشغيل بعض المحطات الغازية لتوليد الطاقة الكهربائية”.

وفي 16 أذار/مارس الجاري، كلف رئيس الجمهورية برهم صالح، رئيس كتلة النصر البرلمانية عدنان الزرفي لتشكيل الحكومة الجديدة خلال 30 يوماً.

لكن الزرفي يواجه رفضاً من قوى شيعية بارزة مقربة من إيران وعلى رأسها تحالف الفتح بزعامة هادي العامري، وائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، وهو ما يجعل مهمة تمرير حكومته في البرلمان صعبة للغاية.

والحكومة الجديدة ستخلف حكومة عادل عبد المهدي التي أجبرتها احتجاجات شعبية غير مسبوقة على تقديم استقالتها مطلع كانون الأول/ديسمبر 2019.