الثلاثاء: 20 أكتوبر، 2020 - 03 ربيع الأول 1442 - 06:32 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 29 يناير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 
اكد مصرف الرافدين، الاحد، ان السرقات التي حدثت للمصرف هي قديمة وتداولها من جديد هدفه تشويه سمعته، مبينا ان الجهة المعنية ببث اخبار من هذا النوع هو المكتب الاعلامي للمصرف بعد استحصال موافقة وزارة المالية.

 

 

وقال المكتب الاعلامي للمصرف في بيان تلقت “عواجل برس” نسخة منه انه “لوحظ في الآونة الاخيرة قيام بعض وسائل الاعلام بتداول اخبار بشأن محاولة سرقات من فروع المصرف بمبالغ تصل الى مليارات الدنانير”، مبينا ان “معظم الاخبار التي تم تداولها خلال الاشهر الماضية بخصوص سرقات حدثت في بعض فروعه هي اخبار قديمة وبعضها يعود الى عام 2007”.

 

 
وواضح المكتب ان “الجهة المعنية ببث اخبار من هذا النوع هو المكتب الاعلامي للمصرف بعد استحصال موافقة وزارة المالية كون المصرف هو الجهة الاولى التي تكتشف محاولات السرقة سواء كانت عبر الصكوك المزيفة او المقاصة الالكترونية ومن ثم يقوم بإبلاغ الجهات القضائية والقانونية المعنية لأجراء اللازم”.

 

 

واضاف المكتب ان “نشر هذه الاخبار في وسائل الاعلام في هذه الفترة يراد منها الاساءة وتشويه سمعة المصرف”، داعيا بعض الجهات الى “عدم نشر الاخبار غير المستندة الى الحقائق والتنسيق مع المكتب الاعلامي للمصرف في تزويدهم بالأمور المذكورة انفا”.

 

 

يذكر ان المصرف تعرض خلال الفترة الماضية الى سرقات من قبل بعض الموظفين او الزبائن عبر عمليات احتيال قاموا بها.