الأحد: 9 مايو، 2021 - 27 رمضان 1442 - 01:53 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 5 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

استقبل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر السفير الفلسطيني لدى العراق أحمد عقل والوفد المرافق له ناقلاً تحيات الرئيس الفلسطيني الدكتور محمود عباس وتقديره للمواقف الوطنية والإسلامية التي يتخذها وخصوصاً الموقف الأخير مع القضية الفلسطينية معبراً عنها بالقول “إن موقف السيد مقتدى الصدر هو أهم وأفضل موقف على مستوى البلاد الإسلامية”.
وقال السفير أن “القدس امانة في اعناق المسلمين ولابد من المحافظة عليها وعلى اوطاننا من التقسيم والعدو المشترك والتصدي للإرهاب بكل انواعه”.

وبشان مشروع ما بعد تحرير الموصل وغيره من المشاريع الوطنية التي يطرحها السيد مقتدى الصدر
أشاد السفير الفلسطيني بها قائلاً: “إننا ننظر لها بتقدير كبير ونتمنى لها النجاح وندعم مثل هكذا مشاريع وطنية بكل ما نستطيع لكي يتقدم العراق الى الأمام للخروج من هذه الحقبة الصعبة نحو السلام”.

من جانبه رحب الصدر بالسفير والوفد المرافق له مؤكداً ، أن “القضية الفلسطينية في عقولنا ونفوسنا وسنبقى مدافعين عنها دائماً”.

واضاف “إننا نؤكد على استمرار ثورة الحجارة والثورات الأخرى” مبيناً “ان ثورة الفلسطينيين هي التي تلهمنا الحماس والثورية لمقاومة الاحتلال”.

واشار الى ان “اسرائيل” هي العدو الاول وان شعار “القدس لنا ” هو شعار ديني وهو صحيح وأما شعارنا الوطني فهو “فلسطين كلها لنا” ،مضيفاً “ان اسرائيل تدعي اليهودية وهي ليست كذلك فاليهودية احدى الديانات السماوية المحترمة بل هي “اسرائيل” كيان دكتاتوري ظالم”.
وتابع “وعليه تبقى القدس رمزاً للإنسانية جمعاء” ، داعياً الجميع لاستنكار أفعال الصهاينة في القدس مؤكداً دعمه للقضية الفلسطينية بكل غال ونفيس لما تحتله من مكانة في قلوب ونفوس المسلمين.

و قال الصدر”نحن كتيار صدري مستعدون لتقديم أي خدمة لحكومة وشعب فلسطين”.