الأحد: 16 مايو، 2021 - 04 شوال 1442 - 03:26 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 5 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

أعلن الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، أنه “لا يمانع” من إعادة العلاقات مع سوريا إلى مستواها الطبيعي “بعد أن تتحسن الأوضاع وتستقر في هذا البلد”.

ونقلت وكالة “تونس أفريقيا” الرسمية للأنباء على لسان السبسي تأكيده على “متانة العلاقات بين الشعبين التونسي والسوري”، وذلك بعد أن التقى ممثلي وفد برلماني تونسي زار سوريا اذار الماضي.

وقال السبسي، إن “السلطات التونسية لم تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع سوريا وأن لديها تمثيلية قنصلية في دمشق تتولى رعاية المصالح التونسية”، مشيرا إلى أنه “ليس هناك مانع جوهري في إعادة العلاقات إلى مستواها الطبيعي بعد أن تتحسن الأوضاع وتستقر في هذا البلد الشقيق”.

يذكر أن 7 نواب تونسيين توجهوا في شهر اذار الماضي إلى سوريا، بهدف إعادة العلاقات التونسية، والتقصي عن قضية شبكات تسفير الشباب التونسي إلى بؤر القتال، ضمن عمل لجنة برلمانية شكلت لهذا الغرض.