الأحد: 18 أغسطس، 2019 - 16 ذو الحجة 1440 - 02:52 صباحاً
البورصة
الثلاثاء: 12 فبراير، 2019

عواجل برس- بغداد

ابدت الحكومة المحلية في الديوانية بشقيها التشريعي والتنفيذي، اليوم الثلاثاء، رفضها لحصتها المقررة في موازنة العام الحالي بعد إقرارها من قبل مجلس النواب والمصادقة عليها من رئاسة الجمهورية ونشرها يوم أمس في الجريدة الرسمية (الوقائع).

وقال محافظ الديوانية سامي الحسناوي في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس مجلس المحافظة وأعضاء المجلس،  إن اعتراضهم على الموازنة يأتي لعدم مراعاة وإنصاف مظلومية المحافظة، مبينا أن “الموازنة أتت مخيبة للآمال ولم تلبي طموح الحكومة المحلية والمواطنين في تنفيذ او إضافة مشاريع جديدة في مختلف القطاعات الحكومة”.

وتابع أن ” المبالغ المالية التي خصصت لمحافظة الديوانية تجعل من الحكومة المحلية والدوائر الخدمية غير قادرة على تقديم الأعمال أو الخدمات وإكمال المشاريع المتوقفة سيما التي تخص البنى التحتية.