الخميس: 22 أكتوبر، 2020 - 05 ربيع الأول 1442 - 08:41 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 20 سبتمبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

كشف الحزب الديمقراطي الكردستاني، الاحد، عن تطورات الاتفاقات بين بغداد واربيل، فيما اشار الى ان وجود ممثلين من الهيئة العامة للمنافذ الجمركية في المنافذ الحدودية لإقليم كردستان.
وقال النائب عن كتلة الحزب ديار برواري، بان “من بين الاتفاقات السابقة بين بغداد وأربيل والتي جرى التأكيد عليها في الوقت الحالي، هي قضية تسليم الـ 250 ألف برميل من النفط من الإقليم إلى شركة سومو لعام 2020، وكذلك قضية إيرادات المنافذ الحدودية”، مبيناً أن “هناك جزءا من الواردات الداخلية السيادية المتعلقة بالسلطات الداخلية للاقليم سيصار الى جردها، ومن ثم تقسم الى 50 بالمئة لكل من الحكومة الاتحادية والاقليم”.
واضاف، ان “الاتفاق ركز على عمل تنسيق بين ديواني الرقابة المالية في الحكومة الاتحادية والاقليم لمراقبة الواردات بشكل عام، إضافة الى تقييم الواردات الداخلية وكذلك وجود ممثلين من الهيئة العامة للمنافذ الجمركية في المنافذ الحدودية لإقليم كردستان، لغرض التأكد من تطبيق قانون التعرفة الجمركية”, مشيرا الى ان “هذه التفاصيل ستكون أرضية لموازنة  2021 والموازنات الاخرى”.
وأكد ان “الدولة العراقية تعمل على تحضير استراتيجية الاعوام الثلاثة المقبلة 21 و22 و23، وتعمل وزارتا المالية والتخطيط على إعداد هذه الستراتيجية، وتتعلق بالإدارة المالية للفترة المقبلة وكيفية زيادة الواردات الداخلية والتركيز على الصناعة والزراعة والسيطرة على الواردات في المناطق الحدودية بشكل عام وزيادة الواردات الداخلية والتقليل من الاعتماد على الواردات النفطية في الموازنة الاتحادية، وهي استراتيجيات عمل ستدخل في الموازنات السنوية المقبلة”.