الأثنين: 1 مارس، 2021 - 17 رجب 1442 - 01:52 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 24 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

هددت كتلة الحزب الديمقراطي في البرلمان، الاثنين، بمقاطعة الانتخابات المقبلة في حالة التوجه نحو الأغلبية السياسية، فيما عدت أن السياسات “المتطرفة” السابقة لم تجلب للعراق غير الدمار.

وقال رئيس كتلة الحزب الديمقراطي البرلمانية عرفان كرم في حديث صحافي، إن “رئيس الوزراء حيدر العبادي يتمتع بمرونة في المواقف، ليس مع الكرد فقط بل مع الجميع”، مؤكداً أنّ “العراق في هذه المرحلة يحتاج الى هذه الدبلوماسية الهينة، لأنّنا بحاجة الى الدول لمساعدتنا في حربنا ضد تنظيم (داعش)، والتي نخوضها نيابة عن العالم، الأمر الذي يتطلّب الاستمرار بهذه السياسة”.

وأضاف كرم، أن “السياسات المتشنجة المتطرفة السابقة لم تجلب للعراق غير الدمار وانهيار الاقتصاد، وتشنج العلاقات مع الكثير من الدول التي نحن بأمس الحاجة إليها والى تعاونها ومساعدتها ودعمها”.

وتابع كرم، أن “العراق اليوم بحاجة الى توافق، وأن العبادي إذا ما تم ترشيحه من التحالف فإنّه سيدخل الانتخابات المقبلة وهذا أمر مطروح”، مستدركاً بالقول “لكن إذا ما رأينا التوجه العام في البلاد نحو الأغلبية السياسية التي دعا لها رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي فنحن قطعاً لن نشارك في الانتخابات المقبلة”.

وأشار رئيس كتلة الحزب الديمقراطي البرلمانية، الى أن “مشاركة الكتلة في الانتخابات المقبلة مرهونة في التوجه نحو المدنية ونحو التوافق الدبلوماسي وإعادة اللحمة الوطنية خلال المرحلة المقبلة”.