الأثنين: 1 مارس، 2021 - 16 رجب 1442 - 09:55 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 28 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

 
نشرت صحيفة الديلي تلغراف في عددها الصادر، اليوم الجمعة، تقريرا ، لمراسلها الحربي لبن فارمر بعنوان “تنظيم داعش يستخدم المقاتلين الأجانب لتنفيذ أعمال وحشيىة في المواجهة الأخيرة في الموصل”.

وقال فارمر، إن تنظيم داعش الذي يتقهقر وينسحب من الموصل يستخدم المقاتلين الأجانب لارتكاب فظائع في محاولته اليائسة لإبقاء المدينة تحت سيطرته، بحسب التحالف الدولي الذي يقاتل التنظيم.
واضاف أن المقاتلين الأجانب، ومن بينهم بريطانيون، يستخدمون كخط دفاع نهائي نظرا لوحشيتهم إزاء السكان المحليين.

من جهته اكد المتحدث باسم التحالف الدولي الكولونيل دورايان إن نحو ألف من مسلحي التنظيم ما زالوا في المدينة، من بينهم “عدد كبير من المقاتلين الأجانب”.

واضاف دوريان ان “من الأشياء التي رأيناها تتكرر هو أننا هو أن زعماء التنظيم يفرون من المناطق التي يتوقعون خسارتها، ويتركون المقاتلين الأجانب لأنهم لا يترددون على الإطلاق في معاملة السكان المحلين بصورة شنعاء”.

وتابع “ما نراه الآن في وسط الموصل الآن هو أن التنظيم يستخدم ما يشبه الأسلحة الكيماوية، اذ يستخدمون أساليب وحشية، ويعدمون أشخاصا لمجرد رغبتهم بالمغادرة”.

واوضحت الصحيفة إن تدفق المقاتلين الأجانب للانضمام للتنظيم توقف وفيما اشارة الى ان التحالف قطع طرق الإمداد على الانتحاريين ، اكدت اندحار التنظيم، وكثير من المقاتلين الأجانب يسعى إلى المغادرة والعودة ل‍أوروبا، ولكنهم يقبض عليهم أو يقتلون على يد القوات العراقية والسورية والكردية.