الأحد: 22 سبتمبر، 2019 - 22 محرم 1441 - 02:16 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 21 أغسطس، 2019

عواجل برس / بغداد

نفى مدير إعلام وزارة الدفاع العراقية، اللواء تحسين الخفاجي، ان تكون قاعدة “بلد” العسكرية في محافظة صلاح الدين قد تعرضت لأي استهداف، مشيراً إلى أن الحادث الذي وقع يوم أمس كان نتيجة اندلاع النيران في موقع تابع للحشد الشعبي يقع خارج القاعدة، ويضم مخزناً للعتاد.

وقال الخفاجي، في تصريح إن التحقيقات “الاحترافية” بدأت لمعرفة ما إذا كان الحادث قد وقع عن طريق استهداف من الجو أو بسبب تماس كهربائي، أو عن طريق عمل تخريبي، مشيراً إلى أنه إذا كان ما حدث استهدافاً، فسوف يتم الإعلان عن ذلك أمام الملأ، وكذلك عن الجهة التي قامت بالاستهداف، ولكن بعد التحقق من المعلومات.

واضاف ان “تعرض معسكر تابع للحشد الشعبي خارج قاعدة “بلد” الجوية لحادث حريق، وهذا الحادث لم يؤدِّ إلى الكثير من الخسائر المادية والبشرية، وإنما حصلت بعض الاختناقات، وقد توجه وزير الدفاع مع رئيس أركان الجيش برفقة قائد القوة الجوية وكبار الضباط إلى موقع الحادث على الفور، وتم الاطلاع على سير الأحدث هناك، وبدأت التحقيقات منذ يوم أمس على أعلى المستويات لمعرفة الأسباب، والأهم من ذلك هو أنه تمت السيطرة على الحادث من قبل فرق الدفاع المدني الموجودة، خصوصاً في ناحية “يثرب” وباقي النواحي، كما ساعدتنا الشرطة الاتحادية وقاعدة “بلد” والإخوة في معسكر الحشد الشعبي في هذا السياق، ونعتقد أن الأهم بالنسبة لنا هو عدم وجود خسائر بشرية ولا مادية كبيرة، وإنما حصلت بعض الاختناقات نتيجة الدخان المتصاعد، في حين تم إسعافهم مباشرةً، كما وُضع عدد من طائرات القوة الجوية في خدمة المواطنين في حال تعرضهم لأي حالة طارئة أثناء تطاير المقذوفات.

واشار الى ان “الحادث وقع يوم أمس، وقد بدأت التحقيقات لمعرفة ما إذا كان الحادث قد وقع عن طريق استهداف من الجو أو بسبب تماس كهربائي، أو عن طريق عمل تخريبي، وقد نشرنا صوراً أولية على موقع وزارة الدفاع تظهر نشوب الحريق، وهذا سيفيدنا في التحقيقات، إلى جانب مصادرنا وكاميرات المراقبة الموجودة في قاعدة “بلد” الجوية.