السبت: 21 يوليو، 2018 - 08 ذو القعدة 1439 - 02:20 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 13 يناير، 2018

عواجل برس _ بغداد

أكد حزب الدعوة الإسلامية، السبت، حرصه على انجاز الاستحقاق الانتخابي في موعده الدستوري، لافتا الى أنه لا يرى ضرورة لنزوله باسمه في الانتخابات القادمة.

وقال الحزب في بيان، إن “حزب الدعوة الإسلامية يؤكد حرصه على انجاز الاستحقاق الانتخابي في موعده الدستوري”، مبينا أنه “يتطلع تساهم نتائج هذه الانتخابات في تحقيق الإصلاح والتغيير المنشود الذي يوفر للمواطنين الخدمات والحياة الكريمة ودعم البناء والإعمار وإرساء دولة المؤسسات الحديثة ومكافحة الفساد”.

 وأضاف، “نحن على ثقة أن مواجهة هذه التحديات ستتكلل بالانتصار كما تم تحرير أراضينا من داعش وصيانة وحدة الوطن بتصدي المرجعية الدينية العليا وبهمة رئيس الوزراء حيدر العبادي وبدماء الشهداء الأبطال وجهود المخلصين والمضحين من أبناء هذا الوطن العزيز”.

وتابع، أن “الحزب سيعمل على تحشيد طاقاته في دعم المخلصين والقوائم الوطنية تاركا لأعضائه وأنصاره حرية الاختيار في الترشيح والانتخاب والتصويت في القوائم والائتلافات السياسية المسجلة وضمن الأسس والمعايير والقيم السليمة وفي إطار القوانين النافذة”، لافتا الى أنه “لا يرى ضرورة لنزوله باسمه في الانتخابات القادمة لعام ٢٠١٨”.

وكان النائب جاسم محمد جعفر كشف، اليوم السبت، أن حزب الدعوة اتفق على دخوله بتحالفين، الأول باسم دولة القانون برئاسة نوري المالكي والثاني باسم (النصر والإصلاح) برئاسة حيدر العبادي.

وفيما يلي نص البيان:
———————————

بِسْم الله الرحمن الرحيم
(وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون)
صدق الله العلي العظيم

يؤكد حزب الدعوة الاسلامية حرصه على انجاز الاستحقاق الانتخابي في موعده الدستوري ، ويتطلع ان تساهم نتائج هذه الانتخابات في تحقيق الإصلاح والتغيير المنشود الذي يوفر للمواطنين الخدمات والحياة الكريمة ودعم البناء والإعمار وارساء دولة المؤسسات الحديثة ومكافحة الفساد.

ونحن على ثقة ان مواجهة هذه التحديات ستتكلل بالانتصار كما تم تحرير أراضينا من داعش وصيانة وحدة الوطن بتصدي المرجعية الدينية العليا وبهمة رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي وبدماء الشهداء الأبطال وجهود المخلصين والمضحين من أبناء هذا الوطن العزيز.

وفي سياق هذا التوجه سيعمل الحزب على تحشيد طاقاته في دعم المخلصين والقوائم الوطنية تاركا لاعضاءه وانصاره حرية الاختيار في الترشيح والانتخاب والتصويت في القوائم والائتلافات السياسية المسجلة وضمن الأسس والمعايير والقيم السليمة وفي اطار القوانين النافذة ، ولا يرى الحزب ضرورة لنزوله باسمه في الانتخابات القادمة لعام ٢٠١٨.

المكتب السياسي
حزب الدعوة الاسلامية
١٣-١-٢٠١٨