الجمعة: 13 ديسمبر، 2019 - 14 ربيع الثاني 1441 - 09:15 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 14 أغسطس، 2019

عواجل برس / بغداد

علق الأمين العام لعصائب أهل الحق قيس الخزعلي اليوم الأربعاء على تصريحات السياسيين حول حادثة جثث بابل التي أثيرت مؤخرًا، فيما أشار إلى أن قسمًا منها يعبر عن مراهقة سياسية وتعجل ومحاولة ركوب الموجة.

وقال الخزعلي في تغريدة له على تويتر  إن تصريحات بعض السياسيين بشأن حادثة جثث محافظة بابل أثبتت وللأسف الشديد أنه مازال هناك جيل سياسي قسم منه لاتزال الدوافع الطائفية متجذرة في نفسه.

واضاف أن قسما منهم لم يتعظ بعد من الدمار الذي سببه الخطاب الطائفي على أبناء (مكونه) وعلى العراق بشكل عام.

وفي وقت سابق اعتبر القيادي في تحالف القرار، اثيل النجيفي، اليوم الأربعاء أن آلاف المغيبين في بابل لا يمكن اختصار قضيتهم بتصريح رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي ومن معه، على حد قوله.

وأظهرت وثائق رسمية صادرة عن مديرية صحة بابل، ومديرية بلدية الحلة، حصول موافقة بدفن 31 جثة واشلاء بشرية “مجهولة الهوية” بعد تجاوزها المدة القانونية لحفظها في ثلاجة الموتى، “دون أن يتفقدها أحد من ذويهم”.

بدوره قال رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، امس ان عودة الحياة الى جرف النصر، ومناطق شمال بابل هو الحل الوحيد لانهاء ظاهرة الإرهاب والجثث المجهولة.