الثلاثاء: 24 نوفمبر، 2020 - 07 ربيع الثاني 1442 - 10:52 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 24 يوليو، 2020

عواجل برس/ بغداد

اكد عضو لجنة الخدمات البرلمانية حسين اليساري، ان التعامل مع ملف الكهرباء في العراق ينبغي ان يسير في اتجاهين، فيما دعا رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي للذهاب بشكل شخصي الى الوزارة والجلوس مع المستشارين والخبراء فيها للبحث عن حلول حقيقية.

 

وقال اليساري في حديث له، ان “الكهرباء ورغم انها تعتبر من الخدمات الاساسية للمواطن، فهي اصبحت مشكلة متأصلة عبر الزمن وتعاقب الحكومات وحتى اليوم والشعب العراقي ينتظر وهو يعيش في معاناة حر الصيف اللاهب وبرد الشتاء”، مبينا ان “الفساد في وزارة الكهرباء على طول السنوات منذ 2003 وحتى الان وهنالك متابعات من قبل اللجنة البرلمانية المشكلة للتحقيق في عقودها التي اشارت الى وجود ارقام مهولة انفقت على هذا القطاع الحيوي مقابل خدمات متواضعة قدمت للمواطن”.
واضاف اليساري، ان “رئيس مجلس الوزراء مطالب بالذهاب بشكل شخصي الى وزارة الكهرباء والجلوس مع المستشارين والخبراء فيها، للبحث عن حلول حقيقية في جدول محدد ومقنن لانتاج الطاقة يوازي التقدم والتطور في البلد”، لافتا الى اننا “بحاجة الى وقفة جادة وحقيقية لايجاد الحل وليس فقط التباكي على ما اهدرت من اموال وماتبقى من اطلال هذا القطاع الحيوي”.

واكد اليساري، على “اهمية ان يتم العمل وفق مسارين الاول يرتبط بالبحث والتحري والتحقيق في الاموال التي اهدرت سابقا على قطاع الكهرباء ومحاسبة الفاسدين، وبنفس الوقت العمل على اتباع طرق جديدة لانتاج وتوزيع الكهرباء ولدينا امل كبير في ايجاد الحكومة الحالية لحلول واقعية لهذا القطاع المهم والحيوي”.