الأربعاء: 1 أبريل، 2020 - 07 شعبان 1441 - 01:35 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 15 مارس، 2020

عواجل برس/ بغداد

أكدت كتلة بيارق الخير البرلمانية، السبت، عن وجود اطراف سياسية تبحث تمديد فترة حكومة عادل عبد المهدي المستقيلة، مشيرة الى أن مثل تلك الخيارات بحال اعتمادها يعني استفزاز لا حدود له للشعب العراقي وتضحياته.

وقال الخالدي في حديث لـه ، إن “هنا معلومات تشير الى رغبة بعض الاطراف السياسية ترشيح اسماء عليها علامات استفهام او رفض جماهيري، او بحث خيار تمديد فترة الحكومة المستقيلة واعادة تدوير وجوه سابقة”، مبينا أن “جميع تلك الخيارات بحال اعتمادها فهذا معناه اطلاق رصاصة الرحمة على العملية السياسية واستفزاز لا حدود له للشعب العراقي وتضحياته التي قدمها طيلة الفترة السابقة”.

وأضاف الخالدي، أن “المشهد السياسي والاجتماعي والصحي والامني والاقتصادي جميعها معقدة، وهناك تحديات لا حدود لها، بالتالي فان المنطق والحكمة يستوجب البحث عن شخصية ذات قدرة اقتصادية لادارة الازمة وايجاد مخارج منطقية لها”، لافتا الى ان “هناك العديد من الشخصيات ذات الخبرة بالمجال الاقتصادي ومن الممكن ايكال المهمة لها ومنحها الصلاحيات الكافية لمواجهة الملفات الموجودة على الساحة بعيدا عن الاملاءات الحزبية الضيقة”.

يشار الى أن رئيس كتلة “السند الوطني” النيابية أحمد الاسدي أكد، اليوم الاحد، ان هذه الليلة سيتم اعلان اسم المكلف برئاسة الوزراء.