الأثنين: 17 مايو، 2021 - 05 شوال 1442 - 03:26 صباحاً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 21 مارس، 2017

 عواجل برس / بغداد

 

 وصف رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب، حسن شويرد، الثلاثاء، سياسة رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتعامل مع دول العالم والإقليم بـ”الحكيمة”، مشيرا الى ان العراق اصبح حلقة التوازن ما بين السعودية وايران وتركيا.

 

وقال شويرد في تصريح صحفي  ان “تعاون العراق مع دولة كبيرة مثل امريكا، سيكون له اثر كبير على الساحة العراقية في جميع المستويات“.

 

وأضاف ان “الملفات التي حملها العبادي الى واشنطن، تصب في مصلحة دعم العراق على المستوى الاقتصادي والعسكري”، مشيرا الى ان “الزيارة ناجحة وأعطى العراق خلالها درسا للعالم، بانه الدولة القادرة على القضاء على داعش وتخليص المنطقة من شره“.

 

وأشار الى ان “العراق و ّسع افاق التعاون مع دول المنطقة، والعبادي كان حكيما في القيادة بعد التواصل مع السعودية وتركيا وايران، لترطيب العلاقات، وجعل العراق يلعب دور عامل التوازن بين دول

المنطقة“.

الى ذلك اعرب رئيس الوزراء حيدر العبادي، عن ارتياحه لنتائج اللقاء الذي جمعة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لافتا إلى أن تلقيه تطمينات من الإدارة الأمريكية باستمرار دعم بلاده في الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي.

 

من جانبه قال ترامب مخاطبا العبادي “اشكركم على مجيئكم الى هنا. أك ّن لكم احتراما كبيرا واعلم انكم تعملون بك ّد، إن جنودكم يقاتلون ببسالة”، منوّها الى تقدم القوات العراقية في معركة الموصل.

 

وهذه الاشادة، دليل على ان العبادي عزّز ثقة ترامب بقدرة العراق على الانتصار في حربه ضد الإرهاب.

 

وأضاف ترامب: “علينا التخلّص من تنظيم داعش، سوف نتخلّص منه“.

 

واتفق رئيس الوزراء حيدر العبادي والرئيس الامريكي، على استمرار الشراكة بين العراق والولايات المتحدة على المدى البعيد لاستئصال جذور الإرهاب ولتعزيز قوّة العراق في المجال العسكري

والمجالات المهمة الأخرى، فيما اكد ترامب للعبادي التزام بلاده بشراكة شاملة مع العراق بضوء الاتفاقية الاستراتيجية.

 

وقال بيان مشترك عقب لقاء العبادي بترامب في البيت الابيض، وتلقت “المسلة” نسخة منه، ان “الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رحب اليوم برئيس الوزراء حيدر العبادي في المكتب البيضاوي،

 

مبينا انه “اكد على تواصل الدعم الأمريكي للعراق وشعبه في الحرب المشتركة التي يخوضها البلدان ضد عصابات داعش الإرهابية“.

 

ويتعاون العراق مع الولايات المتحدة في جهود تهدف إلى طرد داعش من الجزء الغربي من الموصل، وهو آخر معاقل التنظيم المتطرف في العراق.

 

وانتقد ترامب إدارة سلفه باراك أوباما بسبب سحب القوات الأمريكية من العراق، واتهمها بخلق فراغ سمح بظهور داعش.

 

وتستضيف الولايات المتحدة في وقت لاحق من هذا الأسبوع اجتماعا لتحالف مكافحة داعش المؤلف من 68 دولة في مقر وزارة الخارجية لبحث الجهود العسكرية وتمويل مكافحة الإرهاب ووقف تدفق المقاتلين الأجانب وقضايا أخرى.