الأحد: 16 مايو، 2021 - 04 شوال 1442 - 02:06 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 8 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم السبت، إن الضربة الأمريكية التي استهدفت قاعدة الشعيرات الجوية العسكرية في سوريا لا علاقة لها بمحاولة معرفة حقيقة استخدام الأسلحة الكيميائية في إدلب.

 

وأضافت زاخاروفا بحسب وسائل الاعلام الروسية:” أن الولايات المتحدة الأمريكية طالبت بتحقيق فيما يتعلق بتلك المعدات، والطائرات التي ضربت خان شيخون، وبعد ذلك شنت ضربة على نفس تلك المعدات، التي ترغب في عمل دراسة بشأنها”.

 

وأكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية أن هذا الأمر لا علاقة له تماما بمحاولة معرفة ما حدث مع الأسلحة الكيميائية، أو أي خطوات حقيقية محو تحقيق أي شيء”.

 

وكانت وزارة الدفاع الامريكة “البنتاغون” قد اعلنت انها وجهت فجر امس ” 59 ” صاروخا من طراز ‏‏”توماهوك” من مدمرتين للبحرية الأميركية على قاعدة الشعيرات العسكرية الجوية في ‏ريف حمص وسط سوريا.