الأربعاء: 12 مايو، 2021 - 30 رمضان 1442 - 06:30 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 1 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

قال المتحدث بإسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي :” ان على امريكا اجبار بعض الدول الصديقة لها في المنطقة الواضح دعمها الكبير والواسع للمجموعات الارهابية ، على ايقاف وقطع دعمها المالي والفكري والعسكري لهذه المجموعات الارهابية والتكفيرية بدلا من الاتهام المغرض والمعادي لايران.

واشار قاسمي بحسب وسائل الاعلام الايرانية اليوم الى تصريحات وزير الدفاع الامريكي في لندن حول اتهام ايران بدعم الارهاب، ’ مضيفا انه :” باعتقاد الجمهورية الاسلامية الايرانية ان احد الاسباب الرئيسة لفشل وعدم نجاح الاجراءات الدولية في محاربة الارهاب هو تقديم عناوين خاطئة عن جذور ومصادر الارهاب المالية والفكرية وتضليل الرأي العام العالمي والدولي عن الدول الرئيسة الداعمة للارهاب حيث تعتبر تصريحات وزير الدفاع الامريكي في لندن نموذجا متكررا لذلك”.

وتابع:” مادامت بعض الدول وعلى رأسها أمريكا تقرر تجاهل مصدر الارهاب والتطرف التكفيري والوهابي الرئيس ، لاسباب مغرضة للغاية وسياسية تتهم دولا كايران التي كانت على مدى اربع عقود ضحية للارهاب في جميع اشكاله المختلفة، وتغمض عمدا اعينها عن جميع المساعي الدؤوبة في محاربتها الارهاب في المنطقة وتنشغل في اماكن مختلفة بتشجيع وتسليح الارهاب وجرائمه، لايمكن ولايجب توقع كبح وابادة غدة الارهاب الخبيثة والمتنامية”.

واضاف المسؤول الايراني:” اذا كان المسؤولون الامريكيون يملكون الارادة الجادة والحقيقية في مواجهة ومحاربة الارهاب عليهم اجبار بعض الدول الصديقة لهم في المنطقة والتي واضح جدا دعمها الكبير والواسع للمجموعات الارهابية على ايقاف وقطع دعمها المالي والفكري والعسكري لهذه المجموعات الارهابية والتكفيرية بدلا من الاتهام الكاذب والمغرض والمعادي لايران ومواصلة السياسات الفاشلة السابقة ، اي استخدام الارهاب كاداة سياسية”.