الثلاثاء: 13 أبريل، 2021 - 29 شعبان 1442 - 11:25 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 30 يناير، 2018

عواجل برس – بغداد

أعلنت وزارة الخارجية الامريكية،  الثلاثاء، عن موجز اجتماعات نائب الوزير جون سوليفان في العراق، إذ شدد على التزام بلاده بـ”إتفاقية الإطار الاستراتيجي” مع العراق، فضلا عن دعوته بغداد واربيل لمواصة الحوار.
قالت الوزارة في بيان تلقت “عواجل برس” نسخة منه إنه “خلال الفترة من 27 الى 29 كانون الثاني، زار نائب وزير الخارجية جون سوليفان العراق للمشاركة في إجتماع لجنة التنسيق العليا الامريكية – العراقية والإجتماعات مع كبار المسؤولين الحكوميين العراقيين”.
واضافت الوزارة في بيانها انه كان “يرافقه السفير الأمريكي لدى العراق دوغلاس سيليمان ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى أندرو بيك ونائب وزير الخزانة اريك ماير، وإجتمع مع رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير الخارجية إبراهيم الجعفري ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري ورئيس الوزراء لحكومة إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني ونائب رئيس الوزراء لحكومة إقليم كردستان قوباد الطالباني وعدد من كبار المسؤولين السياسيين والاقتصاديين الآخرين”.
ولفتت إلى أن “سوليفان هنأ العبادي على نجاح حملته ضد داعش، وأكد مجددا إلتزام الولايات المتحدة بمواصلة التعاون الأمني والسياسي والاقتصادي مع العراق في إطار إتفاقية الإطار الاستراتيجي بين الولايات المتحدة والعراق”. 
وتابعت “وشدد نائب وزير الخارجية أيضا على ضرورة مواصلة الحوار العملي بين حكومة العراق وحكومة إقليم كردستان، وحث رئيس الوزراء على مواصلة العمل مع رئيس الوزراء لحكومة إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني ونائب رئيس الوزراء لحكومة إقليم كردستان قوباد الطالباني للوصول إلى توافقات عملية على المسائل عدة منها ، مسألة دفع الرواتب وإعادة فتح المطارات للرحلات الدولية وفقا للدستور العراقي”. 
واشارت إلى أنه “انضم نائب وزير الخارجية سوليفان الى نائب وزير الخارجية نزار خيرالله فى عقد الاجتماع الخامس للجنة التنسيق العليا الامريكية العراقية فى 28 كانون الثاني فى بغداد، وقد التزموا معا ببناء علاقة استراتيجية متعددة الأبعاد، لا سيما في مجالي التجارة والمالية، فضلا عن التعاون السياسي والدبلوماسي”.
وقالت أن “الجانبين أتفقا على خطوات ملموسة لمعالجة قضايا تأشيرات الدخول والإقامة والمساعدة فى تعزيز التعاون التجارى بين البلدين، وأكد سوليفان أن المؤتمر المقبل لإعادة إعمار العراق في الكويت سيتيح فرصة مهمة لحكومة العراق لعرض فرص استثمارية جذابة للمستثمرين الأجانب، بما في ذلك العديد من الشركات الأمريكية، وإثبات أن العراق مفتوح للأعمال التجارية”. 
واستطردت أنه “في اجتماعه مع وزير الخارجية الجعفري، ناقش نائب الوزير العلاقات بين الولايات المتحدة والعراق في حقبة ما بعد داعش، والدور الهام الذي سيؤديه اتفاق الإطار الاستراتيجي لتعزيز وتعميق تعاوننا الاستراتيجي مع العراق”. 
وقالت إنه “في 29 كانون الثاني، زار نائب وزير الخارجية سوليفان ووفده أربيل، والتقى برئيس الوزراء لحكومة إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني ونائب رئيس الوزراء لحكومة إقليم كردستان قوباد الطالباني، وأكد مجددا دعم الولايات المتحدة لاقليم كردستان كجزء من عراق موحد”. 
ولفتت إلى أنه “نائب وزير الخارجية قال ان الحكومة الامريكيه تشجعت بالمناقشات العملية الاخيرة، داعيا إلى استمرار المشاركة بين أربيل وبغداد في القضايا الرئيسية، كما ناقش نائب الوزير ورئيس وزراء إقليم كردستان أيضا اهمية الإصلاحات اللازمة لجذب استثمارات القطاع الخاص في إقلیم کردستان وباقي العراق”. 
وختمت الخارجية الامريكية بيانها بـ”في كل اجتماعاته أكد نائب وزير الخارجية مجددا على التزام الولايات المتحدة بعراق موحد وديمقراطي وفدرالي وتعزيز علاقاتنا مع شعب هذا البلد المهم، من خلال سياستنا السياسية والاقتصادية والثقافية والتعليمية وتعزيز العلاقات بين الحكومتين”.