الأربعاء: 22 نوفمبر، 2017 - 03 ربيع الأول 1439 - 01:38 صباحاً
رياضة
الأحد: 12 نوفمبر، 2017

عواجل برس _ بغداد

يخوض منتخبنا الوطني بكرة القدم  في الساعة السادسة من مساء يوم غد الاثنين مباراته الدولية الودية امام نظيره المنتخب السوري على ملعب كربلاء الاولمبي وسيقود المباراة طاقم تحكيمي دولي اردني مؤلف من محمد حسن عرفة حكما للوسط وفيصل شعير وعبد الرحمن عقل والدولي العراقي علي صباح حكما رابعا.

وشهد فندق البارون في محافظة كربلاء المقدسة اليوم الاحد المؤتمرين الفني والصحفي للمباراة اذ تم تثبيت الوان المنتخبين في المؤتمر الاول اذ سيرتدي منتخبنا اللون الابيض وحارس المرمى الزي الاصفر ، امام المنتخب السوري فسيرتدي الزي الاحمر والحارس السوري اللون الاسود  فضلا على الامور اللوجستية الاخرى .

واكد المدرب السوري ايمن الحكيم في المؤتمر الصحفي ، ان “منتخب بلاده سيكون اول المساهمين في رفع الحظر عن الملاعب العراقية في رسالة تأكيد على عمق العلاقة بين البلدين ، منوها الى بلاده ستختار الملاعب العراقية ارضا مفترضة لمنتخبها في البطولة المقبلة في حال رفع الحظر عن الملاعب العراقية لما تقدمه الجماهير العراقية لنا من دعم ومساندة، فضلا على البنى التحتية التي نفتخر بها”.

واضاف في معرض رده على اسئلة الاعلاميين، ان “ما وصل اليه المنتخب السوري في تصفيات كاس العالم يعد انجازا برغم الظروف التي يعيشها البلد لكن سوء الطالع حرمنا من التأهل لروسيا، معتقدا ان المنتخب السوري قدم مستويات كبيرة نال على اثرها الاشادات من القاصي والداني، موكدا ان اسباب كثيرة وقفت بالضد من تحقيق طموحاتنا في لعل اهمها معاناتنا بسبب غياب بعض اللاعبين المؤثرين وايضا طرد لاعب اثناء المباراة، والابتعاد عن ملاعبنا فضلا عن التحكيم”.

وزاد الحكيم، ان “غياب اللاعب عمر خريبين عن مباراة الغد جاء بسبب وجود مباراة مهمة لفريقه الهلال السوري اذ سمحنا له بالتواجد معهم، اما عن اللاعب المغترب غابريل السومة الذي يلعب في الدوري النرويجي فقد وجهنا له الدعوة الرسمية ورفض الانخراط مع المنتخب”.

من جهته ابدى اللاعب فراس الخطيب سعادته وشكره جميع للشعب العراقي واشادته على الحفاوة والاستقبال التي لقيها الوفد السوري ما ان حطت رحاله في النجف الاشرف وصولا الى محافظة كربلاء .

الخطيب اكد انه “لم يتلق خلال الفترة الماضية  اي عرض من ناد عراقي بالرغم من انه خاض تجربة جيدة في الدوري العراقي مع فريق زاخو”.

وذكر ان “اللاعب المخضرم موجود ليس فقط في المنتخبات العربية وانما العالمية ايضا امثال بوفون وابراهيموفيتش ونيستا وغيرهم، اللاعب ليس في عمره وانما بعطائه الفني داخل المستطيل الاخضر، في اغلب الاحيان يكون عنصرا معنويا مع المنتخب”.

وبين ” ان لدينا اكثر من خمسين لاعبا خارج البلد يلعبون في دوريات مختلفة لكن الملاك التدريبي بقيادة المدرب ايمن الحكيم حريص جدا على ان ينتقي الافضل منهم”.