السبت: 7 ديسمبر، 2019 - 09 ربيع الثاني 1441 - 01:36 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 13 أكتوبر، 2019

عواجل برس/ بغداد

أكد النائب عن تيار الحكمة حسن فدعم، اليوم الأحد، على ضرورة إجراء تغيير وزاري في بعض الوزارات التي وصفها بـ”الميتة”، محذراً من تظاهرات أكبر في حال عدم وجود خطوات حقيقية لتلبية مطالب المتظاهرين.

 

وقال فدعم في حديث صحفي ، إن “مجلس النواب يعمل بجدية لتلبية المطالب المشروعة وفق صلاحياته بتشريع القوانين التي تحتاجها الحكومة لتحقيق تلك المطالب”، مبيناً أن “مطالبة رئيس الوزراء بمنحه صلاحيات إضافية هو أمر مستغرب، فهو لديه صلاحيات محددة وكافية وعليه استخدامها لتحقيق ما يستطيع تحقيقه، وبعدها يطالب بصلاحيات إضافية والبرلمان على استعداد لتقديم أي شيء يساهم بتلبية المطالب”.

 

وأضاف فدعم، أن “تحقيق المطالب بحاجة إلى إرادة حقيقية ونعتقد أن تلك الإرادة لن تتحقق ما لم يكن هناك تغيير وزاري في بعض الوزارات الميتة بنظرنا”، لافتاً إلى أن “المطالب الجماهيرية ليست جديدة، وكانت هناك تظاهرات سابقة تحمل نفس المطالب، كما طالبنا نحن في الحكمة ومنذ وقت طويل بنفس تلك المطالب ووضعنا النقاط على الحروف، لكن لم نجد أي آذان صاغية لتلبية تلك المطالب”.

وتابع قائلاً: “مع الأسف أنه بعد سقوط أكثر من 200 ضحية والاف الجرحى نجد الحكومة اليوم تعمل على تلبية المطالب، ونأسف أن يكون ثمن الحقوق هو دماء الأبرياء الذين من حقهم التظاهر والمطالبة بحقوقهم”، مشدداً على أن “التظاهرات كانت في بداياتها سلمية لكن الاستفزاز كان السبب في رد الفعل المعاكس، ونعتقد أن التظاهرات التي حصلت لن تكون النهاية بل ستكون هناك أكبر منها بحال لم تكن هناك خطوات حقيقية لتلبية المطالب وعدم تسويفها كما حصل بالمرات السابقة”.