الأحد: 16 مايو، 2021 - 04 شوال 1442 - 05:47 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 25 مارس، 2017

عواجل برس – بغداد

وجه عضو لجنة حقوق الانسان النيابية حبيب الطرفي ، السبت ، اتهامات لأجندات تحاول التحايل على الرائ العام وتلبيس الانتهاكات الداعشية بالجيش والحشد من أجل التشويش على الانتصارات المتحققة في معركة ايمن الموصل ، معتبرا” جميع المشككين بالتعامل الإنساني للقوات الأمنية مع المدنيين في محافظة نينوى بــ”أنصار داعش”.

وقال الطرفي في حديث لــ”عواجل برس” إن” بعض الاجندات المتنفذة تريد اتهام القوات الأمنية بالانتهاكات التي تقوم بها العصابات الداعشية في ايمن الموصل موضحا أن المجاميع الإرهابية بدأت بقصف المدنيين العزل بالصواريخ في محاولة لزيادة الدمار وإسقاط اكبر عدد ممكن من المواطنين الذين رفضوا الانصياع الى أوامرهم .

وأضاف الطرفي ان ” لجنته ترى ضرورة قيام القطعات العسكرية بالاستهداف الدقيق لمواقع عصابات داعش الإرهابية من اجل الحفاظ على سلامة المدنيين ، مؤكدا ان “هناك تعاون كبير من قبل الجهد الأمني مع المواطنين بهذا الشأن..”