الأربعاء: 21 أغسطس، 2019 - 19 ذو الحجة 1440 - 08:40 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 12 فبراير، 2019

عواجل برس / استقبل رئيس وزراء لبنان، سعد الحريري، مساء امس الاثنين، وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، ليبحث معه العلاقات بين البلدين وأوضاع المنطقة، بما فيها ملف النازحين السوريين.

وأفادت وكالات لبنانية وإيرانية بأن ظريف نقل للحريري تهنئة الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بتشكيل الحكومة اللبنانية، معربا عن استعداد إيران لتنمية علاقاتها مع لبنان في جميع المجالات التي تحددها حكومته.

من جانبه، أكد رئيس الوزراء اللبناني على تنمية العلاقات بين بيروت وطهران، حسبما أفادت وكالة “إرنا” الإيرانية.

كما تناول اللقاء، إلى جانب بحث الطرفين العلاقات الثنائية، استعراض أوضاع المنطقة، “لا سيما ما يتعلق بقضية النزوح السوري، والسبل الآيلة لتحقيق عودة آمنة وكريمة للنازحين في لبنان”، وفقا لوكالة الأنباء اللبنانية.

وبحسب الوكالة الوطنية فقد استفسر الحريري، في ختام اللقاء، عن جواب الحكومة الإيرانية بشأن مطالبته بإطلاق سراح المواطن اللبناني، نزار زكا، (هو مواطن أمريكي ذو أصول لبنانية معتقل في إيران بتهمة التجسس)، مشددا على “وجوب إنهاء هذا الملف بما يشكل بادرة إيجابية تجاه عائلة زكا والشعب اللبناني عموما”، فوعده ظريف بالمتابعة.

يذكر أن ظريف التقى، في وقت سابق من الاثنين، كلا من رئيس الجمهورية اللبنانية، ميشال عون، ورئيس البرلمان، نبيه بري، ونظيره اللبناني، جبران باسيل.

مساعدات عسكرية إيرانية للبنان؟

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، رد ظريف على سؤال حول المساعدات العسكرية الإيرانية للبنان قائلا: “نحن مستعدون لمد يد التعاون للأصدقاء اللبنانيين في جميع المجالات التي يرونها مناسبة”.

وفيما أشار إلى أن أحد مجالات التعاون الثنائي يكمن في الجانب الاقتصادي، مبينا أن القطاعين العام والخاص في كلا البلدين لديهما استعداد جيد لإقامة تعاون اقتصادي واسع النطاق.

وبشأن مصير نزار زكا، نوه إلى أن “السلطة القضائية الإيرانية مستقلة، لكننا في الحكومة نبذل قصارى جهدنا فيما يخص الجوانب الإنسانية لهذا الموضوع”.