السبت: 17 أبريل، 2021 - 05 رمضان 1442 - 03:10 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 30 يناير، 2018

عواجل برس – بغداد

وصف عضو اللجنة الاقتصادية النائب حارث الحارثي ،الثلاثاء ،  طلب السعودية ضمانات من بغداد بشأن مصير المنحة المالية لإعادة إعمار العراق التي ستقدمها في مؤتمر المانحين المقرر عقده في الكويت ،بـ “الخطوة “الجيدة ” لقطع طريق الفاسدين وللحفاظ على الاموال من الهدر. 

وقال الحارثي في تصريح صحفي ان” طلب السعودية ضمانات لمنحها المالية التي ستقدم للعراق “مسألة جدا طبيعية ” ومن حق المانحين معرفة اين تذهب المساعدات التي يقدمونها ، مبينا ان” اغلب الدول قدمت مساعدات مالية كبيرة جدا  لكنها ذهبت الى جيوب الفاسدين “.

وتابع “يوجد “حرامية” ــ حسب تعبيره ـــ وفاسدين يدهم في جيوب الشعب ،ومن حق السعودية واي دولة اخرى طلب ضمانات لمعرفة نتائج المنح المقدمة للعراق “.

يشار الى ان عضو اللجنة الاستشارية الخاصة بمجلس الوزراء السعودي أنور عشقي اكد في وقت سابق إن المملكة مستعدة للمشاركة في مؤتمر إعادة إعمار العراق المرتقب في الكويت [ 12-14 شباط المقبل  ، لكن بعدة شروط، لم تسمها إلى الآن، لكني أرى أن الحكومة السعودية تريد أن يكون القرار العراقي سياديا.. كما ان المملكة تريد أن تعرف أين ستستغل أموال المنحة”.

وكان أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح أعلن، العام الماضي، أن بلاده ستستضيف مؤتمرا دوليا لإعادة إعمار المناطق العراقية المحررة من عصابات “داعش”، في الربع الأول من العام 2018. وسيترأس المؤتمر كل من الكويت والعراق والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والبنك الدولي.

ومن المتوقع مشاركة أكثر من 70 دولة عربية وأجنبية ومنظمة إقليمية ودولية مانحة في أعمال المؤتمر.