وكان الجيش الليبي قد أعلن في وقت سابق أنه أحرز مزيدا من التقدم باتجاه العاصمة طرابلس مؤكدا فرار ميليشيات الوفاق

من محيط العزيزية.

وفي الجنوب أكدت البيانات الميدانية سيطرة الجيش على مرزق بالكامل في مواجهات قال المتحدث باسم الجيش إنها معركة ضد

المرتزقة ومسلحي داعش.

وأكد الناطق باسم الجيش الليبي أحمد المسماري أن ما يحدث في مدينة مرزق تطهير عرقي لمكون التبو هناك، لافتًا إلى أن

المعركة تسير بمساندة أهالي وشباب المدينة.

وبخصوص معارك طرابلس، أشار المسماري إلى أن القوات تصدت لهجوم لمجموعات إرهابية حاولت استهداف مطار طرابلس بعد

الهدنة.

وقال إن مليشيات طرابلس تترنح أمام ضربات القوات المسلحة خاصة بعد تدمير منظومة الدفاع الجوي التركية في مصراتة.

وأوضح المسماري أن منطقة الكفرة العسكرية احتجزت في الأيام السابقة 8 سيارات تقوم بالتهريب في المنطقة.