الأثنين: 18 يناير، 2021 - 04 جمادى الثانية 1442 - 04:08 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 15 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

كشف المتحدث باسم القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية الرائد جوش تاكيتس، الاربعاء، عن استخدام قواته 5265 ذخيرة محتوية على “اليورانيوم المنضب” في عمليتين خاصتين باستهداف صهاريج نفط تابعة لتنظيم “داعش” شرق سوريا.

 

وأوضح تاكيتس، في تصريح خاص لقناة “روسيا اليوم” أن “هذه الذخائر تم استخدامها في عمليتين منفصلتين نفذت إحداها في 16 تشرين الثاني 2015 بواسطة 4 طائرات هجومية من طراز A-10 أطلقت 1490 ذخيرة من عيار 33 مليمترا إلى جانب قنابل وصواريخ ما أدى إلى تدمير 46 عربة تابعة للعدو”.

 

وأضاف تاكيتس، أن “العملية الثانية نفذت بواسطة 4 طائرات هجومية من طراز A-10 أطلقت 3775 ذخيرة من عيار 33 مليمترا إلى جانب قنابل ومقذوفات وصواريخ ما أدى إلى تدمير 293 عربة للعدو”.

 

وأشار تايكيتس، أن “خليطا يتكون من ذخائر حارقة وخارقة للدروع ومن قذائف شديدة الانفجار تم استخدامه لضمان الاحتمال الأكبر لتدمير أسطول الشاحنات الذي استخدمه تنظيم داعش لنقل نفطه غير الشرعي”.

 

 
وتمثل هذه التصريحات أول تأكيد لاستخدام القوات الأمريكية هذا النوع من الذخائر منذ غزو الولايات المتحدة للعراق عام 2003 حيث جرى بشكل دائم استخدام الأسلحة المحتوية على اليورانيوم المنضب ما أثار امتعاض وغضب السكان المحليين الذين قالوا إن هذه المادة السامة تسببت بوقوع حالات كثيرة للإصابة بمرض السرطان وعيوب خلقية للأطفال المولودين في مناطق استخدامها.