الأثنين: 25 يناير، 2021 - 11 جمادى الثانية 1442 - 11:53 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 9 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

أعلن وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، الخميس، عن إمكانية رفع التأشيرة عن المسافرين العراقيين، لافتاً الى أن حكومة بلاده تعمل مع سفير العراق في تونس لإيجاد صيغة لرفع تلك التأشيرة.

وقال الجهيناوي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري في بغداد ، إن “بلاده بصدد رفع التأشيرة عن المسافرين العراقيين”، مؤكدا عزم حكومة بلاده على “القيام بذلك”.

وأضاف أن “هناك عملاً من قبل الحكومة التونسية مع سفير العراق هناك لإيجاد صيغة لرفع تلك التأشيرة، لاسيما بعد أن لمسنا أن هناك نية للخطوط الجوية للبلدين لإعادة النشاطات فيما بينهما”، مشيراً إلى أن “هناك اتفاقا جرى خلال لقاء سابق مع وزير النقل العراقي بأن تفتح الخطوط الجوية العراقية قريباً للعاصمة التونسية”.

وتابع الجهيناوي أن “علاقات تونس والعراق ضاربة في التاريخ”، لافتاً إلى أن “تونس تركت سفارتها مفتوحة في العراق كل هذه الفترة ولم تشك يوما بأنه سيسترجع عافيته”.

وبشأن بعض حاملي الجنسية التونسية المنتمين لتنظيم داعش أشار الجهيناوي إلى، أن “بعض المسؤولين التونسيين لاسيما في الفترة التي تلت الثورة ذكروا بعض الإحصائيات التي لم تكن موثقة”، لافتاً إلى أنه “بطبيعة الحال هؤلاء العناصر غُرر بهم، وربما لأساب اقتصادية ووظفوا للقيام بأعمال إجرامية”.

وفي الجانب الاقتصادي بين الجهيناوي أن “هناك شركات تونسية مهتمة بإعادة إعمار العراق، فضلاً عن وجود الكثير من المجالات تحدثنا بها مع المسؤولين العراقيين في مجالات كثيرة بينها الكهرباء”، مؤكداً أن “تونس وشركاتها تود أن تستفيد وتُفيد الأصدقاء العراقيين”.

يذكر أن وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي وصل، أمس الأربعاء (8 آذار 2017)، إلى العاصمة بغداد والتقى عددا من القادة العراقيين بينهم رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس الوزراء حيدر العبادي.