الأربعاء: 21 أكتوبر، 2020 - 04 ربيع الأول 1442 - 07:04 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 10 فبراير، 2017

عواجل برس / بغداد

 

بحث وزير التخطيط سلمان الجميلي مع رئيسة مكتب التنسيق المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائي في العراق ليز كراندي والوفد المرافق لها مجالات التعاون بين الجانبين والاستمرار في تقديم الدعم للعراق للمرحلة المقبلة .

 

وقال الجميلي خلال اللقاء بحسب بيان لمكتبه ، ان” عمل برنامج الامم المتحدة في العراق كان متميزا جدا وكان له دور كبير في تخفيف معاناة النازحين واعادة الاستقرار الى المناطق المحررة سواء في الموصل او صلاح الدين و الانبار ” .

 

واضاف :” ان وزارة التخطيط تعمل على اعداد خطة التنمية الوطنية للسنوات الخمس المقبلة (2018-2022) وايضا ستراتيجية التخفيف من الفقر ، التي سيتم انجازها خلال هذا العام “، مبينا :” ان خطة التنمية الوطنية ستركز على الجوانب التي تؤدي الى معافاة الاقتصاد العراقي ، ومن ثم الانطلاق الى مرحلة فتح افاق جديدة“.

 

واشار الجميلي الى انه :” ستتم الاستعانة بالخبرات الاكاديمية والدولية لاعداد هذه الخطة والتي ستكون متوائمة مع اهداف التنمية المستدامة لاجندة عام 2030 التي اقرتها الامم المتحدة ” .

 

من جانبها قالت كراندي :” ان برنامج الامم المتحدة الانمائي وكافة وكالات الامم المتحدة العاملة في العراق والبالغة 21 وكالة ، تركز على الجانب الانساني ، وبعد زوال داعش تحاول توجيه تركيزها حول الاعمار والمرحلة اللاحقة لداعش”. انتهى