الأربعاء: 20 يناير، 2021 - 06 جمادى الثانية 1442 - 08:23 مساءً
رياضة
الجمعة: 2 يونيو، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

في اجواء احتفالية جميلة فاز منتخبنا الوطني بكرة القدم على نظيره اﻻردني بهدف واحد من دون رد في اللقاء الدولي الودي الذي اقيم مساء امس الخميس في كرنفال رفع الحظر الجزئي عن الملاعب العراقية الذي شهده ملعب جذع النخلة في المدينة الرياضية في البصرة وسط حضور رسمي وجماهيري وقاده طاقم تحكيمي دولي بحريني .
ورسم الجمهور العراقي لوحة فنية جميلة ابهرت المتابعين عندما اكتظت مدرجات الملعب ليصل العدد الى 59948 الف متفرج من 65 الف متفرح سعة الملعب ومن كلا الجنسين فضلا عن النجاح الباهر من خلال التشجيع المثالي والتنظيم الرائع باعثين رسالة الى العالم على قدرة العراق بتنظيم البطوﻻت الكبيرة في مسعى لرفع الحظر الكلي عن ملاعبنا كما شهدت اجواء مؤثرة عند عزف النشيد الوطني العراقي لتنهمر الدموع .
ودخل قائد منتخبنا الوطني علاء عبد الزهرة سجلات تاريخ الكرة العراقية باحرازه اول هدف دولي على ملعب البصرة وهو الهدف الذي منح العراق الفوز على اﻻردن .
ومثل منتخبنا في مباراته اﻻولى على هذا الملعب بقيادة الملاك التدريبي الجديد الذي يقوده باسم قاسم كل من فهد طالب لحراسة المرمى واحمد ابراهيم وسعد ناطق ووليد سالم وعلي عدنان واحمد ياسين وبشار رسن وعلي حصني وامجد عطوان وعلاء عبد الزهرة وحمادي احمد .
وظهر المنتخبان بمستوى فني متواضع طوال الشوط اﻻول بعد ان انحصر اللعب في وسط الملعب وكانت المحاوﻻت الهجومية فقيرة بالرغم من اﻻفضلية كانت لمنتخبنا من خلال الحيازة على الكرة الذي سعى ﻻحراز هدف السبق وهذا ما تحقق في الدقيقة 15 عندما مرر علي حصني الكرة الى حمادي احمد الذي رفعها باتجاه زميله علاء عبد الزهرة ليضعها براسية جميلة في الشباك لينتهي الشوط بهذه النتيجة .
واجرى مدرب منتخبنا باسم قاسم ستة تغييرات وهو المتفق عليه في المؤتمر الفني بزج حارس المرمى محمد كاصد وسعد عبد اﻻمير وهمام طارق وامجد كلف ومحمد جبار شوكان وايمن حسين في الشوط الثاني على فترات متفاوتة بدﻻ من فهد طالب وحمادي احمد وعلي حصني واحمد ياسين وامجد عطوان وعلاء عبد الزهرة .
وتغير الحال في هذا الشوط من ناحية الجانب الفني بعد التبديلات التي اجريت ﻻسيما عن من المنتخب اﻻردني الذي كان اﻻفضل من خلال محاولته وسعيه ﻻدراك التعادل الي كاد ان يتحقق في الدقيقة 50 اﻻ ان يقظة الحارس كاصد انقذت الموقف بابعاده الكرة الى ضربة زاوية وحاول الفريق الضيف في مواصلة محاوﻻته الهجومية اﻻ انها لم تثمر عن شي .
وشهدت الدقائق اﻻخيرة خصوصا الوقت بدل الضائع لمحات فنية جميلة جعلت الجمهور يتفاعل معها وكاد منتخبنا ان يضيف هدف اﻻطمئنان من كرات جميلة بداها بشار رسن بارساله الكرة الى البديل امجد كلف ليلعبها الى البديل ايمن حسين الذي سدد الكرة نحو المرمى اﻻ ان المدافع الاردني مهند خيرالله ابعدها ، رد عليها الاردن بكرة قوية ذهبت الى الخارج ، وفي الدقيقة 93 اراد همام ان يحرز الهدف الثاني اﻻ تسديدته القوية ابعدها الحارس البديل يزيد ابو ليلى الى ضربة ركنية ولم تمض دقيقة واحدة حتى كاد التعادل ان يكون سيد الموقف عندما سدد البديل مصعب اللحام كرة قوية اﻻ ان الحارس كاصد كان بالمرصاد ليبعدها الى ضربة زاوية ومعها اطلق الحكم البحريني نهاية المباراة وسط فرحة كبيرة من الجمهور والقائمين على الرياضة في البلد في تحقيق النجاح تنظيميا بغض النظر عن ما اسفرت عنه النتيجة .
وتاتي هذ المباراة ضمن استعدادات المنتخبين للاستحقاقات المقبلة.اذ يلعب منتخبنا مع اليابان في الثالث عشر من الشهر الحالي في ايران ضمن التصفيات المونديالية بينما يلعب اﻻردن مع فيتنام ضمن تصفيات كاس امم اسيا في الثالث عشر من الشهر نفسه.