الأربعاء: 25 أبريل، 2018 - 09 شعبان 1439 - 04:28 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 10 يناير، 2018

عواجل برس – بغداد

عدت الهيئة العامة للجمارك، الأربعاء، مطالبة هيئة المنافذ الحدودية، بالتعامل مع البضائع القادمة من منافذ إقليم كردستان العراق، على انها “بضائع مهربة”، مخالف للدستور.

وقال مصدر في الهيئة العامة للجمارك، إن “مطالبة هيئة المنافذ الحدودية على التعامل مع البضائع القادمة من منافذ إقليم كردستان على أنها مهربة، مخالف لنص المادة (١١٤/ أولاً) من دستور جمهورية العراق، التي نصت على (أن إدارة الجمارك تكون من الاختصاصات المشتركة بين السلطات الاتحادية وسلطات الإقليم من خلال التنسيق مع حكومات الإقليم والمحافظات غير المنتظمة بإقليم وينظم ذلك بقانون)”.

وأضاف ان “التهريب هو إدخال بضائع بشكل مخالف للقانون دون دفع الرسوم الجمركية، أو خلافاً لأحكام المنع والتقييد، وبالنظر لعدم صدور القانون الذي ينظم الاختصاصات المشتركة المشار إليها في نص المادة ١١٤ من الدستور، فإنه لا يمكن اعتبار البضائع القادمة من منافذ الإقليم مهربة”.

وكانت هيئة المنافذ الحدودية قد طالبت في وقت سابق، اعتبار المواد القادمة من منافذ إقليم كردستان على إنها مهربة.