الأحد: 28 فبراير، 2021 - 16 رجب 1442 - 03:12 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 26 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

قال وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، الاربعاء، إن كل الحروب التي نشبت في العالم قائمة على ثقافة التوجهات “العنصرية المقيتة” التي تحولت إلى كراهية، فيما أبدى استعداد العراق لاستضافة اللقاء الثاني لمنتدى “الحضارات العريقة”.

وذكرت الوزارة في بيان، إن الوزير ابراهيم الجعفري “اختتم، اليوم، مشاركته في منتدى الحضارات العريقة الذي أقيم في العاصمة اليونانية أثينا”، مبينة أن “الجعفري التقى مع عدد من وزراء خارجية الدول المشاركة، كوزراء خارجية الصين وإيران ومصر، بالإضافة الى لقائه بكادر سفارة العراق في أثينا، للاطلاع على سير عملهم وتقديم الخدمات المطلوبة للعراقيين المقيمين في اليونان، والتأكيد على ضرورة تعزيز التعاون المشترك مع اليونان”.

ونقلت الوزارة عن الجعفري تأكيده، على “ضرورة إشاعة ثقافة الحوار بين الحضارات”، مشيراً الى أن “الثقافة العنصرية كلـفت العالم الكثير، فكل الحروب التي نشبت في العالم قائمة على ثقافة التوجهات العنصرية المقيتة التي تحولت إلى كراهية، وتراكمت هذه الكراهية فاندلعت الحروب”.

وتابع الجعفري، “يجب أن نشيع ثقافة معادلة للعنصرية، وهي ثقافة المحبة والوئام الحضاري بدلاً من ثقافة الصدام الحضاري الذي أوشك أن يضع العالم على حافة الدمار”، مبدياً استعداد العراق لـ “استضافة اللقاء الثاني على أرض الرافدين”.