السبت: 18 أغسطس، 2018 - 06 ذو الحجة 1439 - 02:51 صباحاً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 13 فبراير، 2018

عواجل برس _ بغداد

أكد وزير الخارجيية ابراهيم الجعفري، اليوم الثلاثاء، أن “الإرهاب” خلف 18 ألف شهيد و36 ألف جريح وخمسة ملايين نازح في العراق، معتبراً أن وحدة العراقيين كانت عنصراً مهماً في تحقيق النصر.

وقال الجعفري في كلمة ألقاها في اجتماع التحالف الدولي ضد “داعش” المنعقد في الكويت، بحسب بيان لمكتبه، إن “وحدة العراقـيين في مُواجهة عصابات داعش الإرهابية كانت عنصراً مُهماً في تحقيق النصر”، موضحاً “كان الرد العراقي على الإرهاب رداً وطنياً رائعاً على المُستويين السياسي، والعسكري”.

 وأضاف أن “الإرهاب خلـف 18000 شهيد، و36000 جريح توزعوا على المناطق المنكوبة سواء كان في الموصل، أم صلاح الدين، أم الأنبار، والمناطق الأخرى، كما خلـف خمسة ملايين نازح من العراق، وتضررت المنشآت الحكومية بدرجة بالغة؛ مما يكلـف العراق 36 مليوناً في المنشآت الحكومية، و15 مليوناً في قطاع السكن”.

ولفت الجعفري الى أنه “بالنسبة إلى نينوى تضررت إلى درجة أن 90% منها قد تدمر، وهي ثاني أكبر مدينة في العراق وتصل خسائر التخريب عموماً ربما 88.2 مليار دولار”، معتبراً أن “الإرهاب مشروع هدر مركب هدر الثروة، وهدر الدم، وهدر الكرامة؛ لذا نحتاج لأن نضع مُعادِلات حقيقـية لهذا الخطر، والوباء الذي لايزال مُستشرياً في مناطق كثيرة من العالم”.

وتابع أن “النصر الذي تحقـق في العراق، صحيح أنـه في ميدان العراق، وصنعته سواعد عراقـية، وهُدِرت فيه دماء عراقـية لكنه كان تعبيراً عن إرادتكم جميعاً”، مُعرباً عن أمله في أن “تقف دول العالم مع العراق في مرحلة البناء والإعمار للمدن التي دمرتها عصابات داعش الإرهابية”.

وبدأت صباح اليوم الثلاثاء، فعاليات مؤتمر (استثمر في العراق)، والذى تنظمه غرفة التجارة والصناعة الكويتية، في إطار فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق.