الأحد: 16 مايو، 2021 - 04 شوال 1442 - 06:01 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 17 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 
طالب النائب عن محافظة نينوى احمد الجربا، الجمعة، القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بتطويع الآلاف من أبناء نينوى في المؤسسات الأمنية والعسكرية، مطالبا الحكومة بمعالجة “أخطاء الماضي” للحكومات التي سبقتها.

وقال الجربا في بيان تلقت”عواجل برس” نسخة منه، إن “الموصل الجريحة أصبحت تفصلها أيام معدودة عن تحرير أرضها بشكل كامل من دنس عصابات داعش الإرهابية بفضل الجهود والتضحيات الجسيمة التي قدمها أبناء القوات المسلحة بكل صنوفها وتسمياتها”، داعيا الحكومة والقائد العام للقوات المسلحة بـ”الزُج بأبنائها في المؤسسات الأمنية والعسكرية وتمكينهم من مسك الأرض وحفظ الأمن والاستقرار في المحافظة”.
وأضاف الجربا، “تم الإعلان قبل ايام عن فتح التعيينات في الشرطة الاتحادية ومكافحة الإرهاب”، مطالبا بأن “تكون الدرجات الغالبية منها لأبناء نينوى كون المحافظة تم تهميشها طوال السنوات الماضية ولم تأخذ استحقاقها أو جزء بسيط من ذلك الاستحقاق”.

وأوضح الجربا، أن “الحكومة مطالبة بمعالجة أخطاء الماضي للحكومات التي سبقتها من خلال إنصاف محافظة نينوى التي غيبت في جميع مفاصل الدولة وخاصة الأمنية منها مثل الأمن الوطني والمخابرات، حيث تكاد تخلو تماما من أبناء نينوى”، معتبرا أن “هذا يعد إجحافا كبيرا بحق أهلها، ما يتطلب معالجة فورية لتلك المشكلة من خلال تعيين ابنائها الكفوئين، وبما يساهم في كشف الخلايا الإرهابية في نينوى كون أبناء المحافظة هم الأعرف بأهلها وجغرافيتها”.

وأشار الجربا أن “البلد مقبل على صفحة جديدة مبنية على المصالحة الوطنية والمجتمعية”، داعيا الى “إيجاد معالجات فاعلة لأخطاء المرحلة الماضية من خلال أنصاف أبناء نينوى ورفع الغبن عنهم وبداية ذلك بالزج بهم في المؤسسات الحكومية المختلفة مع إخوانهم في المحافظات الأخرى”.

وكان نائب رئيس لجنة الأمن والدفاع البرلمانية عن محافظة نينوى نايف الشمري انتقد، الخميس (19 كانون الثاني 2017)، ما وصفه بسياسة وضع العراقيل والشروط التعجيزية امام عملية تطويع ابناء المحافظة في وزارة الداخلية، داعيا القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي الى إعادة جميع المنتسبين الذين لا يوجد عليهم أي مؤشر امني الى وظائفهم.