الجمعة: 4 ديسمبر، 2020 - 18 ربيع الثاني 1442 - 04:33 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 25 يوليو، 2020

عواجل برس/ بغداد

نفى المكتب الإعلامي لوزارة الثقافة، السبت، وجود صلة بين وزير الثقافة حسن ناظم، والناشطة الألمانية هيلا ميوس.
وذكر المكتب في بيان تلقت “عواجل برس” نسخة منه، أن “عدداً من مواقع التواصل الاجتماعي، تداولت شائعاتٍ عن وجود علاقة بين الناشطة الألمانية هيلا ميوس ووزير الثقافة والسياحة، حسن ناظم، وربطت بعض الكتابات بين خطف الناشطة، وبيان الوزارة الداعي إلى إطلاق سراحها”.
وأضاف البيان، أن “وزارة الثقافة  تؤكد أنها بصفتها المعنية الأولى بالثقافة، والراعية لها، يهمها إبراز الوجه الحضاري للبلد، وهي تدافع عن العراق من موقعها، وتقوم بواجباتها على وفق ستراتيجيةٍ واضحةٍ، وترى أن مثل هذه العمليات (خطف الناشطة هيلا ميوس) تسيء لسمعة البلد ، وتقوض الجهود الحقيقية لإعادة العراق إلى دوره الريادي في الحضارة الإنسانية”.
ونفى، “الاتهامات الموجهة للوزير بشأن علاقته بالناشطة الألمانية هيلا ميوس”، مؤكداً بشكل قاطع أنه “لا يوجد سابق معرفة بين الوزير والناشطة الألمانية ولم يسبق له أن التقاها البتة”.
ودعت الوزارة، أصحاب الأقلام الشريفة إلى “ضرورة التحري عن المعلومة الصحيحة قبل الترويج لها حفاظاً على المصداقية ومسؤولية الكلمة في هذا الوقت المفصلي من تاريخنا المعاصر”.