الأربعاء: 20 يناير، 2021 - 06 جمادى الثانية 1442 - 07:46 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 24 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 
اوضحت وزارة الثقافة والسياحة والاثار الجمعة سفر وزيرها فرياد رواندزي الى العاصمة الفرنسية باريس كان لحضور مؤتمر لأحدى المنظمات الدولية بشأن التنسيق لحماية الاثار في المناطق المحررة وليس كما قيل بان الوزير هناك للتمتع بعطلة شتوية.

 

 

ونشرت صحيفة محلية امس الخميس وعلى صفحتها الأولى خبرا مفاده ان رواندزي في عطلة شتوية بباريس.

 

 

وقالت الوزارة في بياننلقت “عواجل برس “، إن “الصحيفة لم تتوخ الدقة في نقل الخبر ويحمل الكثير من المغالطات”.

 

ونوهت الى ان “وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي قد غادر بغداد متوجها إلى باريس لحضور مؤتمر منظمة التربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) في باريس حول التنسيق الدولي لحماية التراث الثقافي في المناطق المحررة من العراق الذي انطلقت أعماله امس الخميس 23 شباط”.

 

 

ويعقد هذا المؤتمر بالتنسيق بين وزارة الثقافة ومنظمة اليونسكو ، ويضم الوفد وزير التربية محمد إقبال ومستشار رئيس الجمهورية قحطان الجبوري ومسؤولين عراقيين آخرين.

 

 

وعلى صعيد آخر وفيما يخص الملف الخاص بالفيلم الايراني “محمد رسول الله” والذي أثير حوله “شبهات فساد” ذكرت الوزارة ان وزير الثقافة قد أحال الملف إلى المفتش العام للوزارة للتحقيق بشأنه وقد بدأ فعلا بإجراءات التحقيق.

 

 

وتابعت الوزارة ان الوزير عازم على إجراء تغييرات جذرية في دائرة السينما والمسرح .

 

 

وكانت عضو لجنة الثقافة والاعلام النيابية سروة عبد الواحد قد طالبت يوم الاربعاء وزارة الثقافة بتشكيل لجنة تحقيق في ايرادات عرض فيلم محمد رسول الله ، فيما اتهمت وكيل الوزارة جابر الجابري بالتورط في شبهات الفساد لعائدات عرض الفيلم .