الخميس: 22 أكتوبر، 2020 - 05 ربيع الأول 1442 - 07:15 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 19 فبراير، 2020

عواجل برس / بغداد

 كشف الخبير القانوني، علي التميمي، الخطوات اللازمة من اجل نشر قوات امنية للحيلولة دون قتل المتظاهرين في العراق.

وقال التميمي في حديث له، إن “نشر القوات الدولية يكون بقرار من مجلس الأمن الدولي كما حصل في لبنان بالقرارات ٤٢٥ و٤٢٦ لسنة ١٩٧٨..من ١٥ ألف جندي وهم أصحاب القبعات الزرق”.

وأضاف أن “مجلس الأمن يعتمد على التدرجية في القرارات فهي تبتدأ من التنبيه والإنذار ثم تشكيل اللجان ومنع السفر والحصار الاقتصادي ثم التحول إلى العقوبات العسكرية والوصاية عندما لا تلتزم الدول بالقرارات وفق المواد ٣٨ إلى ٥١ من ميثاق الأمم المتحدة ..واذا لم يلتزم العراق سنكون أمام ذلك …وانتهاك حقوق الانسان هي الأخطر تأثيرا في القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة فهي التي تسقط الدول كما حصل للعراق قبل ال٢٠٠٣ بالقرار ٦٨٨ وخطوط الطول ٣٦ و٣٢”.

وتابع “يرافق ذلك مشروع القانون الأميركي الذي اقترحه الكونجرس الأمريكي على الخارجية الأمريكية، فهو اي هذا القانون يختلف عن قرارات الخزانة الأميركية الذي هو معنوي لكن هذا القانون الذي سيشرع بعد ٩٠ يوم به صبغة دولية وربما يتيح استخدام القوة التنفيذية العسكرية ظل على ما هو عليه”.