الأحد: 18 أغسطس، 2019 - 16 ذو الحجة 1440 - 02:56 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 24 أبريل، 2019

عواجل برس/بغداد

حذر النائب في البرلمان، فرات التميمي، الأربعاء، من أزمة كبيرة محتملة فيما يتعلق بالعقوبات الأمريكية على إيران، كاشفا سبب إصرار الأميركيين على عدم منح العراق الاستثناء منها.

وقال التميمي، إن “الحكومة العراقية لم تستفد في الواقع من الاستثناءات السابقة التي منحتها لها الولايات المتحدة الأميركية، الأمر الذي يتطلب تحركاً سريعاً لمواجهة أزمة كبيرة محتملة، مع أن الإجراءات حتى في حال التوجه إلى البدائل لن تكون سريعة”.

وأضاف، أن “العراق يحتاج إلى فترة استثناء أطول من الولايات المتحدة الأميركية مع التفكير الجدي في البحث عن بدائل مع معرفة الجميع أنها تأخذ وقتاً”.

وبين التميمي، أن “الوضع في الصيف القادم سيكون صعباً في حال فقدان الكمية التي نستوردها من إيران وهي في حدود 4000 ميغاواط، وهو ما يعني أن الحكومة ستكون أمام امتحان قد يكون الأصعب خلال فترتها الحالية”، مشيرا إلى أنه “يتوجب على الولايات المتحدة الأميركية أن تتفهم هذا الوضع وهي تعرف جيداً أن العراق لا يملك الآن أي بدائل ممكنة”.

وتابع: “إذا أصرت واشنطن على عدم الاستثناء فإن ذلك يكشف عن نيات خطيرة حيال الوضع الحالي في العراق”، مستدركا بالقول إن “هناك سبباً آخر يمكن أن يكون حاضراً في إصرار الأميركيين على عدم الاستثناء هو دفع العراق إلى التفكير الجدي في البحث عن بدائل محلية وخارجية، وبالتالي فإنها يمكن أن تربط الاستثناء من عدمه بجدية الطرف العراقي في ألا يبقى معتمداً على ما يستورده من الخارج”.