الثلاثاء: 27 أكتوبر، 2020 - 10 ربيع الأول 1442 - 04:20 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 10 فبراير، 2020

عواجل برس/ بغداد

يرى المحلل السياسي محمد التميمي، اليوم الاثنين، أن رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي إذا أراد التخلص من ضغوط القوى السياسية فعليه بفضح اسمائهم.

 

وقال التميمي في تصريح صحفي، إنه “يمكن لعلاوي أن يتخلص من ضغوط الكتل السياسية، بكشفها وفضح أسمائها أمام الرأي العام، فيما سيجبره سكوته على الخضوع للضغوطات”.

 

وبيّن التميمي أنه “كان يفترض بعلاوي عدم التوجه للتشاور مع القوى السياسية والتحاور معها في تشكيل الحكومة، بل اختيار وزرائه بنفسه، وحمل أسمائهم إلى مجلس النواب، لإحراجه أمام الشارع، ما سيضطر النواب بالنهاية إلى التصويت لصالح الحكومة، ما يكسب علاوي أيضاً نقطة لصالحه”.

 

وأعاد التميمي التذكير بما هو “ليس خافيا من حجم غضب ونقمة الشارع العراقي على النواب والبرلمان والأحزاب، ما يوجب على علاوي استغلاله لصالحه، بدل الظهور بموقف ضعيف مرتهن لأمزجة الكتل ومصالحها ورغباتها في المناصب، فيما سيفتح رفض البرلمان التصويت على تشكيلة حكومية مستقلة، في المقابل، باب المواجهة المباشرة بين البرلمان والشعب، وهو ما لا يريده مجلس النواب اليوم”.