الجمعة: 7 مايو، 2021 - 25 رمضان 1442 - 10:41 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 18 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

كشفت النائب عن كتلة الاحرار النيابية ماجدة التميمي اليوم ,السبت, اسباب تعطيل استجواب مفوضية الانتخابات في جلسة الخميس الماضي، فيما اتهمت بعض موظفين مجلس النواب بالتواطؤ مع اعضاء المفوضية واخفاء كتاب استجواب مجلس المفوضين.

وقالت التميمي في تصريح لـ”عواجل برس”، ان “رئيس مجلس النواب حدد في الجلسات السابقة 16 اذار المصادف يوم الخميس الماضي موعدا لاستجواب رئيس واعضاء مجلس المفوضين في المفوضية العليا للانتخابات، لكن الاخيرة نفت تسلمها كتاب استجواب من المجلس”.

واضافت ان “هناك تواطؤ من قبل بعض الموطفين في مجلس النواب بالتعاون مع بعض الكتل السياسية ومفوضية الانتخابات على تعطيل الاستجواب وعدم ارسال الكتاب الى مجلس المفوضين في المفوضية”، مشيرة الى ان “الاخيرة لا تبعد عن مجلس النواب سوى بعض الامتار”.

وبينت التميمي ان “اخفاء كتاب الاستجواب جاء بالاتفاق بين هؤلاء الموظفين والمفوضية”، لافتة الى ان “ابناء وافراد عوائل اعضاء مجلس المفوضين في المفوضية موظفين في مجلس النواب”.

وتابعت التميمي ان “رئاسة مجلس النواب قررت تشكيل لجنة تحقيق لمعرفة الموظفين المتواطئين والجهة المسؤولة عن اخفاء كتاب استجواب المفوضية”، مؤكدة ان “رئاسة المجلس حددت شهر نيسان المقبل موعد اخر لاستجواب المفوضية”.

وكانت رئاسة مجلس النواب قررت في جلسة الخميس الماضي تأجيل استجواب رئيس واعضاء مجلس المفوضين الى اشعار اخر بدون معرفة الاسباب.