الثلاثاء: 26 يناير، 2021 - 11 جمادى الثانية 1442 - 10:34 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 11 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

اتهمت النائبة ماجدة التميمي، رئيس المفوضين سربست مصطفى بـ”التهرب” من الاستجواب في البرلمان بعد تقديمه اجازة مرضية لمدة اسبوعين تبدأ قبل يوم واحد من موعد الاستجواب، فيما هددت باجراء الاستجواب غيابيا.

وقالت التميمي في بيان لها، إن “يوم الخميس القادم المصادف الـ16 من اذار هو الموعد المحدد لاستجواب مفوضية الانتخابات”، مبينة أن “رئيس مجلس المفوضين سربست مصطفى قدم إجازة لمدة أسبوعين لإجراء فحوصات طبية إبتداءاً من الـ15 من اذار أي قبل يوم من موعد الاستجواب”.

وعدت التميمي، ذلك “دليلا على تهرب رئيس المفوضين من الاستجواب وتأكيدا على وجود شبهات الفساد تتعلق بعمل المفوضية”، مشيرة الى أن “تأجيل الموعد يسبب في إرباك عمل مجلس النواب وجدول أعماله فضلاً عن تأثيره على مواعيد الاستجوابات اللاحقة”.

واعتبرت، أن “التأجيل يسهم في تعطيل الدور الرقابي لمجلس النواب والتأثير السلبي على أداءه، فضلاً عن تأثيره على هيبة مجلس النواب وتجعله غير قادر على محاسبة من تحوم حولهم شبهات فساد”، مطالبة بـ “حضور نائب رئيس المفوضين بدلاً من رئيسه للاستجواب ، وإلا فأن الاستجواب سيتم غيابياً وفي الموعد المحدد”.