الخميس: 21 يناير، 2021 - 06 جمادى الثانية 1442 - 11:41 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 4 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

 

عد النائب عن كتلة التغيير امين بكر السبت ما حدث في محافظة كركوك من سيطرة قوة كردية على شركة نفط الشمال بالوقفة الاحتجاجية ضد سياسة حكومة المركز وتاخرها في تاهيل مصفى كركوك.

وقال بكر لـ”عواجل برس” ، ان “ما حدث في كركوك وقفة احتجاجية لعدم استجابة الحكومة الاتحادية لمطالب المحافظة في اعادة تاهيل مصطفى كركوك وعدم تسليم حقوق المحافظة من البترودولار، اضافة الى عدم الاتفاق على سياسة وادارة النفط بين الحكومة الاتحادية وحكومة كركوك”.

واضاف انه “يستوجب على الحكومة الاتحادية اليوم الاهتمام بالامر والتنسيق مع حكومة كركوك والاتفاق على سياسة جديدة لادارة النفط لتفادي تكرار ما حدث في المستقبل”.

ودعا بكر الحكومة الاتحادية وحكومة كركوك الى انهاء الازمة وعدم التصعيد والنظر الى عدو مشترك داعش الارهابي.

وكانت قوة عسكرية تابعة للإتحاد الوطني الكردستاني سيطرت، الخميس الماضي، على مقر شركة نفط الشمال في كركوك ومحطة الضخ “آي تي ون” التي تصدر النفط المستخرج من الحقول إلى ميناء جيهان التركي عبر انابيب إقليم كردستان.