الأربعاء: 18 يوليو، 2018 - 05 ذو القعدة 1439 - 03:11 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 14 أبريل، 2018

عواجل برس _ بغداد

عد القيادي في حركة التغيير كاروان هاشم، السبت، تطور دور الكرد في العراق بأنه مرهون بـ”تراجع” دور الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني في بغداد، فيما شدد على ضرورة تمثيل كردستان بشخصيات وقوى “تمتلك الارادة” للدفاع عن حقوقها.

وقال هاشم في حديث له، إن “الحزبيين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني هيمنا على كافة المواقع المهمة من حصة الكرد في بغداد منذ العام 2003″، لافتا الى أنه “رغم ذلك تراجع دور الكرد في بغداد عاما بعد آخر”.

وعزا هاشم اسباب ذلك الى أن “الحزبين لم يمثلا القضية الكردية وإنما هدفهما كان المحافظة على مصالحهما فقط”، مشيرا الى أن “تراجع دور هذين الحزبين سيؤدي الى تطور دور الكرد والقضية الكردية في العراق”.

وشدد هاشم على “ضرورة تمثيل اهالي كردستان بشخصيات وقوى تمتلك الارادة للدفاع عن حقوقها في بغداد”.
وكان مستشار المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني عارف رشدي اعلن، في وقت سابق، أن تعدد القوائم الكردية في الإنتخابات النيابية العراقية ستؤثر سلبا على عدد مقاعد الكرد في البرلمان العراقي، موضحا أن حزبه طرح على الاطراف السياسية الكردية خوض الانتخابات بقائمة موحدة لكن تلك الأطراف لم تقبل.