الثلاثاء: 17 يوليو، 2018 - 03 ذو القعدة 1439 - 09:58 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 11 يناير، 2018

عواجل برس – بغداد

ابدت كتلة التغيير النيابية، الخميس، تفاؤلها بإنتهاء سطوة حزبي الديمقراطي الكردستاني الاتحاد الوطني الكردستاني على العملية السياسية في اقليم كردستان بعد الانتخابات, مشيرة إلى أن المواطن ” سيقتص ” من هذين الحزبين.

 وقال نائب رئيس الكتلة أمين بكر في تصريح صحفي ، إن “عهد حكم الحزبين الحاكمين (الاتحاد الوطني الكردستاني والديمقراطي الكردستاني) سينتهي مع إجراء الانتخابات المقبلة”، مبينا أن “الحزبين يتحملان مسؤولية النكسة الكردية ما قبل وبعد الاستفتاء والاخفاق السياسي والامني وتهميش بقية الاحزاب وضياع مليارات الدولارات بعمليات الفساد”.

وأضاف بكر، أن “المواطن الكردي ينتظر الانتخابات بفارغ الصبر للقصاص من تلك الاحزاب وانهاء تواجدها على العملية السياسية او تخفيف الضغط عليه من قبل الحزبين بعد ما أصابه من تقليص الرواتب والمخصصات ونقص الخدمات”.

ولفت بكر إلى أن “التحالف ما بين الاحزاب السياسية المعارضة في كردستان يسهم في تقوية موقف المواطن الكردي لانهاء حكم العوائل وإعادة الامور الى نصابها الحقيقي في حال إجراء الانتخابات في موعدها المحدد”.