الجمعة: 16 أبريل، 2021 - 04 رمضان 1442 - 08:27 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 3 مارس، 2021

عواجل برس/بغداد

 

حدد عضو لجنة التعديلات الدستورية يونادم كنا، الأربعاء، ثلاثة أسباب وراء تأخر إنجاز لجنة التعديلات الدستورية لمهامها الموكلة إليها.
وقال كنا، بحسب الوكالة الرسمية، إن ” لجنة التعديلات الدستورية تأخَّرت في إنجاز مهمتها لإجراء مسودة التعديلات على عدد من فقرات  الدستور لثلاثة أسباب ،أولها ، أن رئاسة البرلمان كلّفت نواب محافظة كركوك بطلب من لجنة التعديلات الدستورية، باعادة صياغة المادة 140 الخاصة بالمناطق المتنازع عليها ، ألَّا إنَّ نواب المحافظة لم يرسلوا لنا أي شيء ولا نزال ننتظر صياغة جديدة للمادة 140 تكونُ مقبولةً من جميع الأطراف”.
وأضاف، أن “السبب الثاني هو وجود خلافات جذرية على طبيعة النظام …فهل يبقى نظام الحكم في العراق برلمانياً  أم يتمُّ تغييره الى نظامٍ رئاسيٍّ “،موضحاً أن ” هناك من الكتل السياسية تطالب بالرئاسي ولكن اغلبها تطالب بالبرلماني لذلك فأن هذا الأمر غير محسوم حتى الآن”.
وتابع كَنّا أن “هناك خلافاً ثالثاً هو  بين صلاحيات الحكومة الاتحادية الحصرية والمشتركة وبين صلاحيات حكومة الاقليم ،اذ يوجد تداخل بين صلاحيات كل الاتحادية والمشتركة”، متوقعاً أن ” التعديلات لن تمر خلال هذه الدورة البرلمانية